واشنطن تحذر رعاياها من عمليات خطف طائرات

أصدرت الولايات المتحدة أمس الثلاثاء تحذيرا جديدا لرعاياها الموجودين في الخارج, موضحة أن عمليات خطف طائرات هي على لائحة المخاطر المحيطة بهم على إثر ورود معلومات تفيد بأن تنظيم القاعدة مازال يهدد بشن هجمات مماثلة لتلك التي وقعت في 11 سبتمبر/أيلول 2001.

وأعلنت وزارة الخارجية الأميركية في تحذيرها الذي يحمل عنوان "حذر عالمي" أن "الأعمال الإرهابية يمكن أن تتضمن -دون أن تقتصر على ذلك- هجومات انتحارية وخطف طائرات وعمليات قصف وخطف".

وتأتي هذه الإضافة بعدما ذكرت وزارة الأمن الداخلي أمس أن السلطات الاتحادية تلقت معلومات تحمل على الاعتقاد بأن تنظيم القاعدة يحضر لهجمات مماثلة لتلك التي وقعت في نيويورك وواشنطن وأسفرت عن مقتل أكثر من ثلاثة آلاف شخص.

وأعلنت الوزارة أن "الحكومة الأميركية مازالت تشعر بقلق عميق بشأن أمن وسلامة المواطنين الأميركيين في الخارج". وأضافت "على المواطنين أن يتحلوا بأقصى درجات الحيطة وأن يكونوا مستعدين ويتخذوا التدابير الملائمة لتحسين ظروف أمنهم".

وبذلك تجدد الخارجية الأميركية تحذيرا أصدرته في 21 أبريل/ نيسان وهو ساري المفعول حتى سبتمبر/أيلول لإدراج معلومات جديدة فيه عن وقوع هجمات بواسطة طائرات مخطوفة.

المصدر : وكالات

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة