مقتل خمسة جنود روس بهجوم قرب الشيشان

لقي خمسة جنود روس مصرعهم في كمين بعدما انفجر لغم أرضي في قافلة عسكرية بجمهورية أنغوشيا المتاخمة للحدود الغربية لجمهورية الشيشان المضطربة.

وقال متحدث باسم وزارة الداخلية في جمهورية أنغوشيا إن الهجوم الذي وقع مساء الثلاثاء أصاب أولى شاحنتين كانتا تعبران جسرا قرب قرية غلاشكي التي تبعد 10 كلم عن الحدود.

وكانت هذه القرية قد شهدت في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي واحدة من كبرى المعارك الضارية بين القوات الروسية ونحو 200 مقاتل شيشاني تحطمت في حينها مروحية عسكرية روسية وقتل فيها 17 جنديا كانوا على متنها.

من جهة أخرى ذكرت وسائل الإعلام الروسية أن شاحنة عسكرية روسية أصيبت في انفجار آخر في جنوب شرق العاصمة الشيشانية غروزني وجرح فيه جندي روسي.

وتتطابق التفجيرات مع أسلوب الهجمات الخاطفة التي تتعرض لها القوات الروسية في الشيشان وحولها، في الوقت الذي تستعد فيه الجمهورية لانتخابات رئاسية هي المرحلة الثانية من خطة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لإعادة السلام.

ويتزامن سقوط آخر الضحايا مع انتقال المسؤولية عن الحملة الروسية الثانية على الشيشان من الجيش الروسي إلى الشرطة التابعة لجهاز الأمن الداخلي.

وقال رئيس جهاز الأمن نيكولاي باتروشيف لتلفزيون القناة الأولى إن وضع المقاتلين الشيشان يأخذ في الضعف حيث تقلصت الوحدات المسلحة الكبيرة إلى مجموعات صغيرة. وقال إن القوات المسلحة الروسية ابتعدت عن مفهوم عمليات مكافحة الإرهاب إلى مفهوم الدفاع عن النظام العام.

المصدر : وكالات

المزيد من تخطيط عسكري
الأكثر قراءة