النواب البلجيكيون يلغون قانون الاختصاص العالمي

تبنى النواب البلجيكيون مساء أمس الثلاثاء مشروع قانون بشأن
الانتهاكات الخطيرة للقانون الدولي الإنساني بدلا من القانون المسمى قانون "الاختصاص العالمي" الذي انتقدته الولايات المتحدة وإسرائيل.

وقد أقر القانون في جلسة عامة بأكثرية عريضة من 89 صوتا ومعارضة ثلاثة أصوات وامتناع 34 عن التصويت. وسيحال القانون إلى مجلس الشيوخ البلجيكي قبل نهاية الأسبوع.

ويلغي مشروع القانون الجديد القانون الصادر في 1993 بشأن "الاختصاص العالمي" ويقلل إلى حد كبير الإمكانية التي كانت ممنوحة للمحالكم البلجيكية لملاحقة مرتكبي الجرائم ضد الإنسانية أيا يكن مكان ارتكابها وجنسية منفذيها والضحايا. ولدى بدء تطبيق القانون الجديد, لن تعود الملاحقات ممكنة إلا إذا كانت للقضية "صلة" ببلجيكا.

وبمقتضى القواعد الجديدة فإن الحق في إقامة الدعوى القضائية سيقتصر على البلجيكيين أو الأشخاص الذين أقاموا في بلجيكا لثلاث سنوات على الأقل وقت وقوع الجريمة. وسيكون إقامة الدعاوى القضائية على الأجانب ممكنا في ظروف ضيقة جدا وستحترم بشدة قواعد الحصانة الدولية القائمة.

وبموجب قانون الاختصاص العالمي رفعت شكاوى في بروكسل ضد عدد من الزعماء الأجانب منهم الرئيس الأميركي جورج بوش ورئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون.

وقد مارست الولايات المتحدة ضغوطا كثيفة لإلغاء هذا القانون مهددة بنقل مقر حلف شمال الأطلسي الموجود في العاصمة البلجيكية منذ 1967.

واستدعت إسرائيل سفيرها في بروكسل لفترة قصيرة في الربيع الماضي احتجاجا على الملاحقات التي تستهدف شارون لدوره في المجازر التي وقعت في مخيمي صبرا وشاتيلا للفلسطينيين في 1982 في لبنان عندما كان وزيرا للدفاع.

وأثار قرار إلغاء القانون في الأسابيع الأخيرة انتقادات حادة من جانب منظمات الدفاع عن حقوق الإنسان مثل هيومن رايتس ووتش ومنظمة العفو الدولية.

المصدر : وكالات

المزيد من تشريعات
الأكثر قراءة