مقتل مسلح وجرح جنديين هنديين في كشمير

قوات هندية تحيط بجثة أحد المقاتلين الكشميريين (أرشيف)
قال متحدث باسم قوات الأمن الهندية إن قوة هندية قتلت مسلحا تشتبه في انتمائه إلى المقاتلين الكشميريين واستولت على مخبأ أسلحة يعتقد أنه يعود للمقاتلين الكشميريين.

وأوضح المصدر الهندي أن المواجهة وقعت عندما حاصرت قوات الأمن الهندية المقاتلين الكشميريين قرب منطقتي بغدام وبلواما في الجزء الكشميري الخاضع للسيطرة الهندية. وزعم أن المقاتلين بادروا بإطلاق النار وجرحوا اثنين من قوات الأمن الهندية.

من جهة أخرى شنت قوات الأمن الهندية غارة على مواقع يشتبه في أنها للمقاتلين الكشميريين في سرينغار العاصمة الصيفية للجزء الخاضع للسيطرة الهندية من كشمير، وتمكنت في هذه الغارة من الاستيلاء على بعض الأسلحة التي يعتقد أن المقاتلين يستخدمونها في مواجهاتهم مع قوات الأمن الهندية من بينها قنابل ومواد متفجرة.

وزعمت قوات الأمن الهندية أن مجموعة من المتفجرات التي عثرت عليها كانت في طريقها إلى حركة جيش محمد التي تتهمها الهند بتدبير الهجوم الذي تعرض له البرلمان الهندي عام 2001 بالتعاون مع جماعات مقاتلة أخرى.

واتهم مصدر هندي الجماعات الكشميرية المقاتلة بالسعي لزيادة عملياتها العسكرية في محاولة منها لتعطيل عملية السلام بين الهند وباكستان. واتخذت الدولتان مؤخرا خطوات لإرساء السلام بينهما منها إعادة العلاقات الدبلوماسية كاملة.

وتقول الهند إن نحو 38 ألف شخص لقوا مصرعهم منذ تفجر عمليات المقاومة للوجود الهندي في كشمير عام 1989، وتقول الجماعات المقاتلة إن عدد الضحايا يفوق هذا العدد مرتين.

المصدر : الفرنسية