الهند: هجمات الكشميريين لن توقف السلام

وجهت الهند اليوم اتهاما لجماعة لشكر طيبة التي تتخذ من باكستان مقرا لها بشن موجة من الهجمات في إقليم كشمير المتنازع عليه، ولكنها تعهدت بعدم التراجع عن عزمها للتوصل إلى السلام مع إسلام آباد.

وقال وزير الدفاع الهندي جورج فرنانديز للصحفيين إن الكثير من الفصائل داخل باكستان تحاول إخراج عملية السلام عن مسارها من خلال إثارة العنف في الهند، وأكد أنهم لن يسمحوا بذلك.

وأشار الوزير إلى أن نيودلهي طلبت من إسلام آباد منع تسلل المسلحين الكشميريين عبر أراضيها وأوضح أن بلاده حصلت على وعود من الرئيس برويز مشرف باتخاذ اللازم. وذكر أن معسكرات هؤلاء المسلحين لا تزال قائمة على الحدود الباكستانية.

وجاءت تصريحات فرنانديز أثناء زيارة عاجلة قام بها لقيادة القوات الهندية في تاندا القريبة من مدينة أخنور جنوب كشمير عقب الهجوم المسلح الذي قام به ثلاثة مسلحين كشميريين، وأدى إلى مصرع ثمانية عسكريين بينهم جنرال وإصابة قائد الجيش الهندي بكشمير وجنرالين آخرين بجروح.

وكانت وزارة الدفاع قد أوضحت أن الثمانية لقوا مصرعهم في عملية استهدفت قاعدة تاندا على بعد 25 كلم غرب جامو عاصمة كشمير الشتوية وأن المهاجمين قتلوا في العملية.

يذكر أن الهند درجت على اتهام باكستان بإذكاء العنف ومساعدة المتمردين على التسلل إلى كشمير الخاضعة للسيطرة الهندية الأمر الذي تنفيه إسلام آباد.

المصدر : وكالات

المزيد من حركات انفصالية
الأكثر قراءة