الولايات المتحدة تعود تدريجيا لمنظمة اليونسكو

اليونسكو


undefinedقال مسؤول بارز بمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونسكو) أمس الاثنين إن الحكومة الأميركية بدأت تتعاون في برامج ثقافية تتعلق بالعراق وبلدان أخرى استعدادا لعودة الولايات المتحدة رسميا للمنظمة بعد غياب دام 19 عاما.

ويخشى بعض النشطاء أن تؤدي المشاعر المناهضة للأمم المتحدة في واشنطن إلى تقويض الوعد الذي قطعه الرئيس الأميركي جورج بوش بالعودة إلى اليونسكو. لكن منير بوشناق مساعد المدير العام للمنظمة للشؤون الثقافية قال إنه متفائل بأن إجراءات عودة أميركا لعضوية اليونسكو ستمضي قدما.

وأضاف بوشناق أن الحكومة الأميركية ساندت مهام لليونسكو تمت في مايو/أيار ويوليو/تموز لتنفيذ خطة في العراق بعد الحرب لإعادة تأهيل متاحفه وآثاره ومجالات أخرى من تراثه الثقافي وأنها سترسل ممثلين لها في اجتماع من المقرر أن يعقد في الأول والثاني من الشهر القادم بطوكيو.

وأوضح المسؤول الدولي أن اليونسكو تعمل أيضا بالتعاون مع الولايات المتحدة واعتمادا على منحة قيمتها 30 مليون دولار من الوكالة الأميركية للتنمية الدولية لتوفير كتب مدرسية للتلاميذ العراقيين تؤكد على القيم المشتركة بين الثقافات بدلا من إشاعة الكراهية.

كانت الولايات المتحدة واحدة بين 20 دولة ساهمت في إنشاء اليونسكو عام 1946 ولكن في عام 1984 قرر الرئيس الأميركي آنذاك رونالد ريغان الانسحاب من المنظمة بدعوى سوء الإدارة وممارسات فساد.
وفي كلمة له أمام الأمم المتحدة في سبتمبر/أيلول الماضي قال بوش إن اليونسكو قد شهدت إصلاحات مؤكدا أن الولايات المتحدة ستعاود الانضمام إليها.

المصدر : وكالات