عـاجـل: عملية بركان الغضب التابعة لحكومة الوفاق الليبية: قوات حفتر تقصف مطار معيتيقة بصواريخ غراد

بدء محاكمة رابع متهمي تفجيرات بالي

علي أمرون في حراسة مشددة أثناء ذهابه للاستجواب (رويترز-أرشيف)
مثل أمام محكمة إندونيسية اليوم الاثنين علي أمرون المتهم الرابع في تفجيرات بالي العام الماضي والذي وجهت إليه مع أخويه في القضية نفسها اتهامات بتدبير وتنظيم جرائم إرهابية.

وأمرون هو الأصغر بين الإخوة الثلاثة. والآخران هما مخلص القائد المشتبه به لعملية بالي، وأمروزي الذي كان أول من اعتقل وقال إنه فخور بالتفجيرات.

وقال سولابا رئيس الادعاء في صحيفة الاتهام "علي أمرون وأمروزي متورطان في توريد المواد الكيماوية لاستخدامها في تفجيرات قرب القنصلية الأميركية وناديي بادي وساري" في إشارة إلى أهداف التفجيرات.

واعترف أمرون في وقت سابق بالتورط في تصنيع القنابل واعترف أنه شعر بمزيج من السعادة والأسف لهجمات بالي التي وقعت في 12 أكتوبر/ تشرين الأول وأدت إلى مصرع 202 قتيل معظمهم من الأجانب. والعقوبة القصوى لهذه التهم هي الإعدام.

وكان أمروزي أول من مثل أمام المحكمة من المدعى عليهم. وأعلنت المحكمة في وقت سابق اليوم أنها ستنطق بالحكم في قضيته في السابع من أغسطس/ آب. وطالب ممثلو الادعاء بالإعدام لأمروزي الذي بدا مبتسما أثناء استجواب الشرطة له عن الهجمات.

ومن المقرر أن تعقد الجلسة التالية من محاكمة أمرون في 30 يوليو/ تموز. واعتقل أكثر من 30 شخصا بسبب الهجمات.

المصدر : الجزيرة + وكالات