واشنطن تتوعد مقاتلي حزب العمال الكردستاني

جون أبي زيد لدى زيارته أنقرة الجمعة (الفرنسية)

طالب السفير الأميركي في أنقرة روبرت بيرسون مقاتلي حزب العمال الكردستاني الموجودين في شمالي العراق بمغادرة المنطقة إلى تركيا طواعية أو مواجهة عمل عسكري يخرجهم بالقوة.

وأكد بيرسون في تصريحات صحفية أن بلاده لن تسمح لمقاتلي الحزب بالبقاء في شمال العراق لشن هجماتهم من هناك ضد تركيا.

وقال إن خطط الولايات المتحدة المتعلقة بهذا الحزب معلقة حاليا بانتظار إقرار البرلمان التركي مشروع قرار عفو قد يصدر قبل نهاية الشهر الحالي ويهدف إلى تشجيع المسلحين الأكراد على إلقاء أسلحتهم.

وكان رئيس هيئة الأركان التركي حلمي أوزكوك أثار هذا الموضوع مع القائد الأعلى لقوات الحلف الأطلسي في أوروبا الجنرال جيمس إل جونز وقائد القيادة الأميركية الوسطى الجنرال جون أبي زيد أثناء زيارتهما إلى العاصمة التركية الجمعة الماضية.

وتقول أنقرة إن حوالي خمسة آلاف من المسلحين الأكراد يوجدون في المناطق الجبلية شمال العراق والخاضعة لإدارة الأكراد العراقيين. وتتمركز القوات التركية في تلك المنطقة منذ عام 1997 لمطاردة الأكراد. ويعتقد المراقبون أن واشنطن تهدف بهذه الخطوة إلى إنهاء الوجود العسكري التركي في شمال العراق.

المصدر : الفرنسية