إيران: لا تنازلات أحادية في الملف النووي

غلام رضا أغا زاده
أعلنت إيران أنها لن تقدم تنازلات من جانب واحد بتوقيع بروتوكول إضافي لمعاهدة الحد من انتشار الأسلحة النووية.

يأتي ذلك في الوقت الذي أكدت فيه طهران والوكالة الدولية للطاقة الذرية أن مديرها العام محمد البرادعي سيزور إيران الأسبوع المقبل.

وقال نائب الرئيس الإيراني غلام رضا آغا زاده مدير المنظمة الإيرانية للطاقة الذرية أمس إن ايران "مستعدة لتوقيع البروتوكول الإضافي لمعاهدة الحد من الانتشار النووي ولكن فقط في أجواء من الشفافية والثقة المتبادلة بين الموقعين على المعاهدة".

وكان الناطق باسم المنظمة الإيرانية للطاقة الذرية سيد خليل موسوي قد أكد أن المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي سيزور طهران في التاسع من الشهر الجاري.

وقال خليل موسوي "إن زيارة البرادعي ستستمر يوما واحدا، لكن الأعضاء الآخرين في الوفد قد يمضون فترة أطول في طهران".

وأضاف أن "البرادعي والأعضاء الآخرين في بعثته سيبحثون أثناء هذه الزيارة مع رئيس المنظمة الإيرانية للطاقة الذرية (غلام رضا آغا زاده) والمسؤولين الإيرانيين في تعاون أكبر بين إيران والوكالة الدولية للطاقة الذرية".

محمد البرادعي
وأشار موسوي إلى أن أعضاء الوفد المرافق للبرادعي "قد يمضون فترة أطول في إيران وسيقومون على الأرجح بزيارة المنشآت النووية في البلاد إذا تقدم البرادعي بطلب بهذا الشأن أثناء زيارته".

ومن جهته أكد الناطق باسم الوكالة الدولية للطاقة الذرية في فيينا مارك غوزدكي زيارة البرادعي، وقال إن "الهدف من زيارته هو بحث كل المسائل العالقة" لا سيما تلك التي بحثت خلال اجتماع مجلس أمناء الوكالة.

المصدر : الجزيرة