نزوح آلاف الليبيريين خوفا من هجوم المتمردين

Liberian civilians carrying their belongings flee as rebels move closer toward the capital Monrovia July 19 2003. Thousands of residents fled from the neighbourhoods in the northwestern districts towards the centre of Monrovia on Saturday, fearing a fresh rebel assault on the city after rebels smashed through a key line of defence, witnesses said.
 REUTERS/Luc Gnago


هرب آلاف الليبيريين إلى وسط العاصمة منروفيا اليوم خوفا من هجمات المتمردين على المدينة بعد أن استولت قواتهم على جسر رئيسي يصل إلى المدينة.

وقال شهود عيان إن آلافا من السكان نزحوا من الأحياء الواقعة في الضواحي الشمالية الغربية للمدينة الساحلية خوفا من تكرار أعمال القتل التي شهدتها العاصمة.

فقد قامت قوات المتمردين الشهر الماضي بالسيطرة على جسر وصلوا خلاله إلى منروفيا في يوم واحد. وقتل المتمردون مئات الأشخاص وطردوا الآلاف من بيوتهم قبل أن تتمكن القوات الحكومية من طردهم من المدينة.

وقد تجددت المعارك أمس بين القوات الحكومية والمتمردين على مشارف منروفيا. وأعلن المتمردون أنهم استعادوا السيطرة على جسر رئيسي على مشارف العاصمة منروفيا.

وقد عبرت الولايات المتحدة في بيان لها عن عميق قلقها إزاء تصعيد العنف وتجدد القتال بين القوات الحكومية والمتمردين لكنها لم تشر إلى احتمال مساهمة قوات أميركية مع قوة حفظ السلام في البلاد.

وأكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية ريتشارد باوتشر ضرورة محاسبة المسؤولين عن تجدد القتال ووصفهم بأنهم "لا يهتمون بمصالح الشعب الليبيري".

وقال باوتشر إن المجتمع الدولي لن يقبل أي محاولة لعرقلة المفاوضات عبر استئناف القتال. وأكد أن مفاوضات السلام الجارية في غانا هي الوسيلة الوحيدة لتحقيق التقدم في ليبيريا. وأضاف أن الوسيط في المفاوضات في العاصمة الغانية أكرا قدم مشروع اتفاق سلام يمكن لكل الليبيريين "اعتماده بسرعة".

المصدر : وكالات

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة