المتمردون يتقدمون نحو العاصمة الليبيرية

جنديان حكوميان يتأهبان لصد هجوم للمتمردين (الفرنسية/أرشيف)

أعلن وزير الدفاع الليبيري دانيال شيا أن القوات الحكومية تخوض معارك خطيرة ضد المتمردين الذين تقدموا باتجاه العاصمة منروفيا منتهكين الهدنة.
وقال شيا في اتصال هاتفي من مدينة أبيدجان بساحل العاج إن "معارك خطيرة تدور خارج المدينة على بعد 12 كيلومترا", مؤكدا أن حركة الليبيريين الموحدين للمصالحة والديمقراطية يستخدمون قذائف الهاون والأسلحة الرشاشة.


وأعرب الوزير الليبيري عن مخاوفه من سقوط عدد كبير من القتلى بين المدنيين لأن المتمردين يتقدمون نحو مناطق مأهولة بالسكان.


وقالت مصادر عسكرية في ليبيريا إن قوات المتمردين تقدمت نحو تقاطع رئيسي استخدم في وقت سابق منطلقا للهجوم على العاصمة الليبيرية، مما زاد المخاوف من وقوع هجوم ثالث على المدينة.

وقد جرت الاشتباكات بين المتمردين والقوات الحكومية الأربعاء عند تقاطع شمالي منروفيا، الأمر الذي يهدد الهدنة الهشة الموقعة بين الجانبين ويزيد من احتمالات وقوع العديد من عمليات الاقتتال التي أودت بحياة المئات في هذه المدينة خلال الشهر الماضي.

واشنطن تعد مشروعا

ريتشارد باوتشر
وفي واشنطن كشفت وزارة الخارجية الأميركية الخميس أن الولايات
المتحدة أعدت مشروع قرار تمهيدا لطرحه في مجلس الأمن يجيز نشر قوة سلام دولية تتضمن قوات أميركية في ليبيريا.

لكن المتحدث باسم الوزارة ريتشارد باوتشر أوضح أن مشروع القرار تم إعداده فقط على سبيل الاحتياط، وأنه لن يرفع رسميا إلى مجلس الأمن إلا إذا وافق الرئيس جورج بوش على مشاركة جنود أميركيين في تلك القوة.


وقد أعلن البيت الأبيض في وقت سابق أن بوش لم يتخذ بعد موقفا من الدور الذي ستضطلع به القوات الأميركية أو الذي يمكن أن تضطلع به في ليبيريا حيث دعت الحكومة وقادة المتمردين إلى انتشار قوة أميركية.

المصدر : وكالات