دبلوماسي: أوروبا علقت إجراءات حظر حماس

قال دبلوماسي كبير بالاتحاد الأوروبي إن الاتحاد علق إجراءات لحظر الجناح السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) رغم ضغوط من جانب الولايات المتحدة وإسرائيل بعد قبول الحركة للهدنة.

وأوضح الدبلوماسي أن الاتحاد الأوروبي قرر بعد هذه الهدنة عدم اتخاذ أي إجراء فوري ضد الحركة مشيرا إلى أن الموضوع سيبقى قيد الفحص والمراجعة إذا حدث انتهاك لوقف إطلاق النار على حد قوله.

وقد اتفق سفراء الاتحاد الأوروبي في أوائل يوليو/تموز على وقف خطوات لإضافة حماس إلى القائمة السوداء للمنظمات الإرهابية المحظورة التي وضعها الاتحاد وهي خطوة كان من شأنها أن تؤدي إلى تجميد أرصدتها واحتمال محاكمة نشطائها.

وكان زعماء الاتحاد الأوروبي الذين اجتمعوا في اليونان في 20 يونيو/حزيران قبل أن تقبل ثلاث منظمات فلسطينية نشطة وقفا لإطلاق النار لمدة ثلاثة أشهر قد دعوا لفحص عاجل للأمر من أجل اتخاذ إجراء أوسع نطاقا ضد عمليات جمع الأموال التي تقوم بها حماس.

ومن المقرر أن يعقد وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي اجتماعات منفصلة الاثنين المقبل مع وزيري الخارجية الإسرائيلي والفلسطيني من أجل المساعدة على تنفيذ خطة خارطة الطريق للسلام، ولتأكيد دور الاتحاد إلى جانب واشنطن في لجنة الوساطة الرباعية.

وكان الاتحاد الأوروبي قد حظر العام الماضي كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس.

يشار إلى أن فرنسا قادت جبهة المعارضة لحظر الجناح السياسي لحماس وقالت إن لهذه الجماعة دورا محتملا يمكن أن تلعبه في جهود السلام، في حين كانت بريطانيا تدفع الاتحاد من أجل الانضمام إلى الولايات المتحدة في حظر الجماعة.

كما أشارت المفوضية الأوروبية إلى الخدمات الاجتماعية التي يقدمها جناح الأعمال الخيرية في حماس.

المصدر : رويترز