انقلاب عسكري بساوتومي يطيح بالحكومة

أفادت وكالة الأنباء البرتغالية أن انقلابا عسكريا أطاح بحكومة ساوتومي وبرنسيب فجر اليوم الأربعاء في غياب رئيس الجمهورية.

وقالت إن إطلاقا للنيران اندلع في الشوارع بعد بدء الانقلاب الذي أعقبه اعتقال رئيسة الوزراء ماريا ورئيس البرلمان وعدد آخر من الوزراء. لكنها لم تذكر إن كانت هناك إصابات.

وحسب الإذاعة البرتغالية فإن مدبر العملية الانقلابية التي وقعت في وقت تعرف فيه البلاد أزمة اجتماعية واقتصادية حادة، هو رئيس مركز التدريب العسكري اللواء فيوباندو بيريرا المعروف بكوبو. ويوجد رئيس ساوتومي فراديك بانديرا دي مننزس بنيجيريا منذ يوم الثلاثاء في زيارة خاصة.

وقال مراسل قناة أر تي بي التلفزيونية البرتغالية إن الأوضاع هادئة وإن الدوريات العسكرية تجوب الشوارع. وأفادت أنباء أن الجيش سيطر على التلفزيون المحلي والإذاعة التي توقف بثها. ولم يصدر منظمو الانقلاب أي بيانات.

ويبلغ عدد سكان ساوتومي -وهي إحدى الدول الأكثر مديونية في العالم- نحو 120 ألف نسمة، وهي عبارة عن عدة جزر صغيرة قبالة ساحل غرب أفريقيا.

المصدر : وكالات