أبطحي: الصحفية الإيرانية ماتت بنزيف دماغي

زهرة كاظمي (الفرنسية)
أعلن محمد علي أبطحي نائب الرئيس الإيراني أن الصحفية الكندية التي اعتقلت من أمام سجن في طهران الشهر الماضي ماتت نتيجة نزيف دماغي نتج عن الضرب.

وقال أبطحي معلقا على وفاة الصحفية زهرة كاظمي التي تحمل الجنسيتين الإيرانية والكندية "طبقا لتقرير وزير الصحة توفيت بنزيف في المخ حدث نتيجة للضرب".

وفي هذه الأثناء أعربت منظمة "مراسلون بلا حدود" عن "قلقها البالغ" لاعتقال السلطات الإيرانية خمسة صحفيين آخرين في الأيام الأخيرة.

وقال الأمين العام لهذه المنظمة غير الحكومية روبير مينار في بيان له إن هناك قلقا لأن الاعتقالات الخمسة الأخيرة ترفع عدد الصحفيين المسجونين في إيران إلى 22 صحفيا، وأضاف "أنه سجل مؤسف في تاريخ هذا البلد".

وأوقف الصحفي الإصلاحي الإيراني عيسى سهرخيز الثلاثاء بتهمة "بث دعاية مناهضة للنظام" مما رفع عدد الصحفيين الذين أوقفوا منذ السبت الماضي في إيران إلى خمسة، والذين أوقفوا في غضون شهر إلى 14 صحفيا.

وتحدث البيان أيضا عن "الظروف الغامضة المحيطة بدخول زهرة كاظمي -وهي مصورة صحفية- المستشفى ووفاتها التي تساهم في بث مناخ من الخوف لكل المراسلين العاملين في إيران".

المصدر : وكالات