الأميركيون يخلون بوروندي وهجمات المتمردين تتجدد

–

بدأ دبلوماسيون أميركيون مغادرة العاصمة البوروندية في وقت تجدد فيه القتال بين القوات الحكومية والمتمردين الهوتو في بوجمبورا.

وأكد أحد ممثلي السفارة الأميركية أن معظم الدبلوماسيين الأميركيين غادروا بوجمبورا أمس الاثنين، في حين غادرها صباح اليوم دبلوماسي واحد وثلاثة عناصر من وكالات حكومية أميركية مع عائلاتهم متوجهين إلى نيروبي.

جاء ذلك في الوقت الذي أطلق فيه المتمردون الهوتو في قوات التحرير الوطنية البوروندية قذائف عدة على بوجمبورا مساء الاثنين، بدون تسجيل سقوط ضحايا.

وكانت الخارجية الأميركية أعلنت الأحد أنها ستسحب من بوروندي أعضاء طاقمها الدبلوماسي غير الأساسيين، وأوصت جميع الرعايا الأميركيين الموجودين هناك بمغادرتها في وقت لا تزال فيه الرحلات التجارية متاحة.

وقد أسفرت خمسة أيام من المعارك منذ السابع من يوليو/ تموز الحالي في أعنف هجمات تشهدها العاصمة منذ عشر سنوات، عن سقوط أكثر من مائتي قتيل في صفوف المدنيين والعسكريين والمتمردين بحسب تقديرات متطابقة.

المصدر : الفرنسية

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة