ثلثا البريطانيين: بلير خدعنا بشأن العراق

r: British Prime Minister Tony Blair addresses the parliamentary Liaison Committee in London July 8, 2003. Blair, fighting for his political reputation, rejected claims he mislead Britain over the case for war in Iraq despite the non-appearance of weapons of mass destruction.

أفاد استطلاع للرأي أجري في بريطانيا ونشر اليوم أن ثلثي البريطانيين يعتبرون أن رئيس حكومتهم توني بلير خدعهم بشكل متعمد أو غير متعمد حول مسألة دخول الحرب ضد نظام الرئيس السابق صدام حسين.

وأوضح الاستطلاع الذي أجراه معهد "ICM" ونشرته اليوم الاثنين صحيفة الديلي ميرور أن ما مجموعه 66% من الأشخاص الذين استطلعت أراؤهم يعتقدون أن بلير خدعهم حول جذور الحرب ضد العراق في حين اعتبر 27% أن بلير "خدع البريطانيين بشكل متعمد". واعتبر 39% من الأشخاص أنهم متأكدون من أن رئيس الوزراء "خدع البريطانيين ولكن بشكل غير متعمد".

ومن جهة أخرى, اعتبر أكثر من ثلث الأشخاص (35%) أنهم فقدوا ثقتهم برئيس وزرائهم حول هذه المسألة المحددة للحرب في العراق. ووصلت النسبة إلى 11% في صفوف أعضاء حزب العمال الذي يترأسه بلير.

كما شكك خبير آخر هو الرئيس السابق لمفتشي الأمم المتحدة عن الأسلحة هانز بليكس أمس الأحد في الأدلة التي قدمتها الحكومة البريطانية لتبرير الحرب.

ويمثل هذا الاستطلاع ضربة أخرى لبلير في الوقت الذي يواجه فيه صعوبة في إقناع الناخبين بأنه كان هناك ما يبرر دخول بريطانيا الحرب. وأجرى معهد "ICM" مقابلات مع 1021 بالغا فيما بين العاشر من يوليو/ تموز الجاري و12 من الشهر نفسه.

المصدر : وكالات

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة