تشكيك أميركي بشأن قضبان الوقود الكورية الشمالية

موقع نووي كوري شمالي التقطته الأقمار الاصطناعية (رويترز-أرشيف)
اعتبر وزير الدفاع الأميركي دونالد رمسفيلد أن انتهاء كوريا الشمالية من إعادة معالجة قضبان الوقود النووي بهدف استخراج البلوتونيوم المخصص لصناعة أسلحة نووية هو أمر غير مؤكد.

وقال رمسفيلد في مقابلة مع شبكة NBC التلفزيونية "يصدق البعض ما يقولونه, والبعض الآخر لا يصدق ما يقولونه".

وبحسب وكالة أنباء كوريا الجنوبية (يونهاب), فإن دبلوماسيين كوريين شماليين في الأمم المتحدة أبلغوا مسؤولين في وزارة الخارجية الأسبوع الماضي أثناء لقاء غير رسمي في نيويورك أن عملية إعادة المعالجة انتهت في 30 يونيو/ حزيران الماضي.

وذكر رمسفيلد أن الرئيس الأميركي جورج بوش يعمل مع اليابان وكوريا الجنوبية والصين وروسيا بشأن مسألة البرنامج النووي الكوري الشمالي و"أكد قلقه العميق إزاء الخطوات التي تم إحرازها في تقدم" هذا البرنامج.

ومن جهته أعلن مستشار الرئيس الكوري الجنوبي روه مو هيون لشؤون السياسة الخارجية اليوم الاثنين أن كوريا الجنوبية لا تملك "أدلة علمية" على أن كوريا الشمالية تملك إعادة معالجة كل قضبان الوقود النووي الموجودة لديها. وأشارت محاضر نشرها مكتب روه إلى أن المستشار قال في اجتماع لأمناء الرئاسة "لسنا في المرحلة التي تتيح لنا تأكيد أي شيء".

المصدر : وكالات