هجوم صاروخي على قاعدة بغرام الأفغانية

دورية أميركية قرب قاعدة بغرام (أرشيف)

ذكر مسؤولون عسكريون أميركيون أن هجوما يشتبه بأنه بالصواريخ وقع قرب أسوار قاعدة بغرام الجوية. ولم تحدث خسائر بشرية أو أضرار نتيجة هذا الهجوم.

وتتخذ القوات التي تقودها الولايات المتحدة في أفغانستان من القاعدة منطلقا. وأكد بيان أصدرته القيادة المركزية الأميركية أن تحقيقا يجرى في هذا الحادث حاليا.

وكانت المتحدثة باسم الأمم المتحدة قد أشارت في وقت سابق إلى أن انفجارا أصاب مركزا للاجئين تابعا للأمم المتحدة في مدينة جلال آباد شرقي أفغانستان ولكنه لم يؤد إلى إصابة أحد بسوء، وأكدت المتحدثة أنه مازال غير معلوم لدى الأمم المتحدة الجهة التي تقف وراء هذا الهجوم.

وقد زادت وتيرة الهجمات في أفغانستان في الشهور الأخيرة وينحى باللائمة في جانب كبير منها على فلول حركة طالبان التي أطيح بها في حرب بقيادة الولايات المتحدة أواخر عام 2001.

واستهدف الكثير من الهجمات القوات الحكومية الأفغانية والجنود الأميركيين، ووقعت أيضا سلسلة من الهجمات على موظفي المساعدات الإنسانية، ففي مارس/ آذار الماضي قتل سلفادوري يعمل في اللجنة الدولية للصليب الأحمر برصاص مجهولين استوقفوا سيارته في جنوبي البلاد.

وأطلقت عدة صواريخ على جلال آباد أواخر الشهر الماضي وسقط أحدها قرب مكتب لصندوق الطفولة التابع للأمم المتحدة ولكنه لم يسفر عن وقوع إصابات.

المصدر : رويترز