محاضر محمد: التقدم المعرفي سبيل النصر للمسلمين

Malaysian Prime Minister Mahathir Mohamad delivers his opening speech at the World Conference of Islamic Scholars in Putrajaya, 10 July 2003.  In his speech Mahathir said Muslims are easily oppressed and defeated in war because false religious teachings have made them backward

اعتبر رئيس الوزراء الماليزي محاضر محمد أن تخلف المسلمين على الصعيدين العسكري والاقتصادي يجعلهم تحت رحمة الغرب.

وفي كلمة له أمام مؤتمر دولي لعلماء مسلمين في كوالالمبور اتهم محاضر بعض القادة الدينيين بالدعوة لتعاليم تمنع المؤمنين من التكيف مع التغيرات في العالم. وقال إن البعض يعتقدون أنه بإحياء طريقة حياة كانت سائدة قبل 1400 عام "يمكننا أن نصبح مسلمين حقيقيين".

وأكد رئيس الوزراء الماليزي أن الحضارة الإسلامية كانت في طليعة التقدم في مجالات عدة مثل العلوم التي تراجعت "لأن قادة إسلاميين بدؤوا في الدعوة ضد الموقف الليبرالي حيال دراسات غير دينية".

ورأى أن النتيجة اليوم هي أن مليار مسلم بدلا من أن يشكلوا قوة عالمية "يقمعون بسهولة من قبل غير المسلمين ويهزمون بسهولة في الحرب ويجبرون على قبول القانون الأجنبي والهيمنة الغربية".

وقال محاضر محمد المعروف بمواقفه غير التقليدية إن "صلوات المسلمين لم تمنع هزيمة العراقيين أمام الأميركيين". وأضاف أن هذا "لا يعني أن الله تخلى عن المؤمنين" بل أن المسلمين لم ينجحوا في بلوغ مستوى من التطور في مجال المعرفة والقدرة على إنتاج أسلحة وتشكيل قوات منضبطة ومدربة بشكل جيد.

وقال محاضر إنه في الوقت الذي يعتبر الكثير من المسلمين منفذي العمليات الفلسطينيين شهداء فإنه "لا أحد يعير اهتماما للذين يدرسون العلوم والرياضيات أو الهندسة وهي كلها ضرورية لبناء القدرات الدفاعية للدول الإسلامية".

المصدر : الفرنسية

المزيد من ديني
الأكثر قراءة