إدانة أوروبية جديدة للممارسات الروسية بالشيشان

جندي روسي يقوم بدورية حراسة في الشيشان (رويترز)
أدانت لجنة مكافحة التعذيب، وهي إحدى هيئات مجلس أوروبا الذي يضم 45 دولة، في بيان رسمي ممارسات القوات الروسية في الشيشان.

وقالت اللجنة في استخدام غير مسبوق لحقها في إدانة انتهاكات حقوق الإنسان الدولية إن القوات الروسية تعتمد "الضرب المبرح والكهرباء والخنق باستخدام أكياس البلاستيك وأقنعة الغاز" أثناء تعذيب المحتجزين الشيشان.

وذكرت اللجنة أنها استنتجت بعد ست زيارات للشيشان خلال السنوات الثلاث الماضية كان آخرها في مايو/ أيار الماضي, أن قوات الأمن الروسية والقوات الفدرالية الموجودة في الشيشان لم تحاول تخفيف استخدام العنف وسوء المعاملة ضد الشيشانيين ولم تحاول إحالة المشتبه بهم إلى القضاء.

وقالت اللجنة إن خبراءها الصحيين أكدوا وجود علامات في أجسام الشيشانيين تثبت صحة ما ورد في التقرير. ويعتبر هذا التقرير الثاني الذي تصدره اللجنة ضد روسيا خلال السنوات القليلة الماضية.

وكانت اللجنة قد تطرقت في بيان سابق أصدرته في يوليو/ تموز عام 2001 إلى وجود "ممارسات وحشية ضد الشيشانيين", وأكدت في بيانها الجديد استمرار هذه الممارسات كما كانت في السابق.

وأشارت اللجنة إلى أن مؤسسة روسية تعرف باسم ORB-2 تشرف على عمليات التعذيب وإساءة معاملة المشتبه بهم من الشيشانيين لم يظهر اسمها في لائحة أسماء المعتقلات الروسية التي قدمتها القوات الروسية للجنة.

ويسمي الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الصراع في الشيشان بأنه "حملة على الإرهاب", ويرفض التدخل الأجنبي في القضية, خاصة بعد سلسلة الهجمات التي استهدفت مواقع مدنية في موسكو والمدن الروسية الكبرى.

المصدر : الجزيرة + وكالات