عـاجـل: وزارة الصحة الإيرانية: تسجيل 2560 إصابة جديدة بفيروس كورونا ليرتفع إجمالي الإصابات إلى 55743

إيساف تؤكد مقتل ثلاثة جنود بانفجار كابل

إجراءات أمنية في موقع الانفجار (رويترز)

أعلن بيان للقوة الدولية للمساعدة على إحلال الأمن في أفغانستان (إيساف) أن الانفجار الذي وقع في الحافلة التي كانت تقل أفرادا من القوة الدولية في كابل صباح اليوم نجم عن "هجوم متعمد".

وأكد البيان مقتل ثلاثة جنود ألمان وجرح العديد من أفراد القوة، موضحا أن "جميع أفراد القوة من القتلى والجرحى هم من الألمان".

وأضاف بيان القوة الدولية أنه تم نقل الجرحى إلى المستشفيات العسكرية في مطار كابل الدولي في معسكر ويرهاوس، القاعدة الرئيسية للقوة، وفي القاعدة الأميركية في باغرام على بعد 50 كلم شمالي كابل.

وقالت القوات الأميركية في قاعدة باغرام إن التقارير تشير إلى أن الحادث نجم عن "عملية انتحارية". وأوضحت في بيان لها أن التقارير الأولية تشير إلى أن ثلاثة من جنود القوة قتلوا وجرح ثمانية آخرون عندما اقترب شخص "يشتبه بأنه انتحاري" داخل عربة من الحافلة التي تقل قوات إيساف وفجر نفسه.

نقل الضحايا وسط إجراءات أمنية (رويترز)

وكانت الشرطة الأفغانية أعلنت في وقت سابق أن "انتحاريا" كان يقود سيارة أجرة محملة بالمتفجرات، هو السبب في الانفجار. وقال أحد مساعدي قائد شرطة كابل إن "الانفجار تم باستخدام قنبلة وضعت في سيارة أجرة". وأضاف أنه لا يوجد أي أثر لسيارة الأجرة، ولكن عثر على لوحة الأرقام المعدنية فقط.

وأوضح أن السيارة ربما سارت بجوار الحافلة قبل أن تنفجر القنبلة التي بداخلها. ووصف المتحدث ما حدث بأنه "عمل تخريبي"، لكن من السابق لأوانه توجيه اللوم إلى أحد.

وقال مساعد قائد قوة (إيساف) أفضل أمان إن ستة من جنود القوة قتلوا وجرح 16 شخصا آخرون. في حين أعلن متحدث باسم هيئة أركان قوات التدخل الألمانية في بوتسدام (شرق) مقتل ثلاثة جنود ألمان في الانفجار.

وذكر شهود عيان أن الانفجار وقع على الطريق المؤدي إلى جلال آباد, على بعد حوالي 5 كلم شرقي كابل بين وسط المدينة والقاعدة الألمانية للقوة الدولية. وتقع القاعدة الرئيسية لقوة (إيساف)، التي يتمركز فيها حوالي ألفين من الجنود الألمان والهولنديين, على امتداد هذا المحور المهم للطرق.

المصدر : وكالات