أوروبا تقترب من الموافقة على دستور اتحادها

فاليري جيسكار ديستان يتحدث في إحدى جلسات لجنة "مؤتمر مستقبل أوروبا" في البرلمان الأوروبي ببروكسل (رويترز)
قال الرئيس الفرنسي الأسبق فاليري جيسكار ديستان إن لجنة صياغة الدستور الأوروبي تمكنت من الاتفاق على الإصلاحات الرئيسية في المؤسسات الأوروبية, موضحا أن هذا الاتفاق يعتبر أساسا لموافقة الدول الأوروبية بالإجماع على النسخة النهائية للدستور.

جاء ذلك في ختام اجتماع رأسه ديستان للجنة مؤتمر مستقبل أوروبا المكلفة صياغة الدستور والتي من المقرر أن تقدم المسودة النهائية له في اجتماع دول الاتحاد الأوروبي المقرر عقده في اليونان يوم 20 يونيو/ حزيران الجاري. ومن المقرر أن يعلن في الاجتماع المرتقب توسيع عضوية الاتحاد من 15 إلى 25 دولة اعتبارا من العام المقبل.

وقد تمكنت اللجنة المكونة من 105 أعضاء من حسم خلافات بشأن قضية تعيين رئيس دائم للاتحاد الأوروبي بدل نظام الرئاسة الدورية المحددة بفترة ستة أشهر. كما حسمت خلافات حساسة أخرى تتعلق بتقاسم السلطة بين أعضاء الاتحاد والمؤسسات الأوروبية مثل البرلمان الأوروبي واللجنة التنفيذية للاتحاد وحجم السلطات الممنوحة لوزير خارجية الاتحاد الأوروبي.

وكان الاتحاد اختار ديستان لرئاسة مؤتمر مستقبل أوروبا, في خطوة تشكل عودة ناجحة له إلى الساحة السياسية بعد 20 عاما من إقصائه عن السلطة على يد الرئيس الاشتراكي السابق فرانسوا ميتران. كما اختار الاتحاد رئيس الوزراء الإيطالي السابق جوليانو أماتو ورئيس الوزراء البلجيكي السابق جان لوك ديهايني نائبين لرئيس المؤتمر.

وقد عمل ديستان منذ مارس/ آذار 2002 على إجراء تغييرات على المعاهدات المؤسسة للاتحاد وصياغة الدستور الجديد. وقد أثارت مهمته انتقادات بعض المسؤولين الأوروبيين الذين قالوا إنه متقدم في السن ولا يستطيع إثارة حماس الجيل الجديد من الأوروبيين للاندماج بدول الاتحاد. لكن ديستان رد على منتقديه بالقول إن الرئيس الأميركي الأسبق بنيامين فرانكلين كان عمره 81 عاما عندما شارك في صياغة دستور الولايات المتحدة.

المصدر : الجزيرة + وكالات