اختطاف أربعة مراقبين دوليين قرب أبخازيا


قال مسؤول جورجي رفيع اليوم الخميس إن أربعة مراقبين من الأمم المتحدة يشرفون على هدنة بين جورجيا وإقليم أبخازيا الساعي للانفصال، خطفوا في منطقة تفصل بين الجانبين.

وقال إمزار كفيتسياني ممثل الرئيس إدوارد شيفرنادزه "نزع ثمانية مجهولين -على حد علمي- أسلحة أفراد روس من قوات حفظ السلام وخطفوا مراقبين من الأمم المتحدة في قرية غنتسفيسي".

وتراقب وحدة من الأمم المتحدة مؤلفة من 100 مراقب هدنة بين جورجيا وإقليم أبخازيا الذي أعلن استقلاله بعد انهيار الاتحاد السوفياتي عام 1991، مما أدى إلى اشتعال حرب أسفرت عن سقوط نحو عشرة آلاف قتيل.

وكان حوالي 250 ألف جورجي قد أجبروا على ترك أبخازيا بعد الحرب القصيرة التي شنها الأبخازيون واضطرت معها القوات الجورجية إلى الانسحاب لتحل محلها بعثة للأمم المتحدة منذ عام 1993.

المصدر : وكالات

المزيد من أسرى ورهائن
الأكثر قراءة