باريس تعتقل الفرنسي بوفيه المناهض للعولمة

جوزيه بوفيه
أعلن محامي الناشط الفرنسي المناهض للعولمة جوزيه بوفيه أن قوات من الشرطة اعتقلت موكله صباح اليوم الأحد في مزرعته واقتيد إلى السجن لتنفيذ حكم بالسجن مدته عشرة أشهر بسبب نشاطات قام بها ضد استخدام العناصر المعدلة وراثيا.

وذكرت مصادر بالشرطة الفرنسية أنه تم نقل بوفيه بمروحية من مزرعته في ميلو جنوبي فرنسا.

وكانت السلطات الفرنسية أطلقت سراح بوفيه في أغسطس/ آب 2002 بعد تخفيف عقوبة السجن لمدة ثلاثة أشهر الصادرة بحقه يوم 19 يونيو/ حزيران الماضي لقيادته احتجاجا بالجرارات الزراعية تم فيه تدمير أحد فروع سلسلة المطاعم الأميركية الشهيرة "مكدونالدز".

ويتمتع بوفيه بشهرة عالمية بوصفه واحدا من أبرز مناهضي العولمة الرافضين بشكل خاص لسياسات الشركات المتعددة الجنسيات. ويقود الناشط الفرنسي مظاهرات احتجاج سلمية في العواصم التي تستضيف اجتماعات منظمة التجارة العالمية، إضافة إلى الاحتجاجات المعتادة لمناهضي العولمة ضد المنتدى الاقتصادي العالمي والاجتماعات السنوية لصندوق النقد والبنك الدوليين وقمم زعماء مجموعة الثماني.

وفي مارس/ آذار 2002 توجه بوفيه إلى الأراضي الفلسطينية حيث قاد مظاهرة احتجاج لناشطين أجانب في رام الله تضامنا مع الشعب الفلسطيني والرئيس الفلسطيني ياسر عرفات. وتعرض بسبب ذلك للاعتقال بواسطة سلطات الاحتلال الإسرائيلي مع ستة نشطاء آخرين في شهر أبريل/ نيسان 2002 قبل ترحيله إلى فرنسا.

المصدر : الفرنسية