مورو تهدد باستئناف القتال إثر انتهاء هدنة مع مانيلا

Philippine army soldier and armed civilian volunteers take up a combat position inside the army camp detachment after members of the Moro Islamic Liberation Front (MNLF) attacked the detachment in Tulunan town, North Cotabato, southern Philippines on February 13, 2003. The Philippine military said on Thursday it may have killed as many as 122 Muslim guerrillas in three days of heavy fighting on the southern island of Mindanao. REUTERS/Romeo Ranoco

أعلنت جبهة تحرير مورو الإسلامية في الفلبين اليوم السبت أنها لن تمدد الهدنة التي أعلنتها من جانب واحد قبل نحو 20 يوما وتنتهي غدا، وهددت بشن هجمات جديدة على قوات الحكومة.

وقال القائد العسكري مراد إبراهيم إن اللجنة المركزية للجبهة قررت عدم تمديد وقف إطلاق النار الذي بدأ العمل به في الثاني من هذا الشهر.

وأضاف في بيان أن الجبهة باتت "طليقة اليدين" في ضرب أهداف عسكرية بمنطقة مندناو جنوبي الفلبين.

وقال المتحدث باسم الجبهة عيد كابالو إن الحركة ستشن عمليات للدفاع عن النفس تشمل تنفيذ ضربات استباقية ضد المواقع الحكومية.

وكانت الرئيسة الفلبينية غلوريا أرويو رفضت في 12 يونيو/ حزيران الجاري الهدنة، وقالت إنها لن توقف هجمات القوات الفلبينية ما لم تعلن الجبهة قطع أي علاقة لها مع "الجماعة الإسلامية" وتسمح بتفتيش معسكراتها وتسلم بعض القادة.

المصدر : وكالات

المزيد من حركات انفصالية
الأكثر قراءة