باريس تحيل مريم رجوي للقضاء

F_Iranians sympathetic to the Iranian opposition movement, the People's Mujahedeen (MEK) stage a hunger strike outside (poster reads - hunger strike till Ms Radjavi is free) the entrance to the movements headquarters at Auvers-sur-Oise, 20 June 2003. They are demanding that the French government release more than 20 Iranian exiles associated with the People's Mujahedeen who were arrested Tuesday, including Rajavi, the movement's figurehead. AFP PHOTO/JEAN AYISSI

قال مصدر قضائي فرنسي إن مريم زوجة رئيس منظمة مجاهدي خلق الإيرانية أحيلت إلى القضاء اليوم السبت مع 16 ناشطا آخر.

وأضاف المصدر أن هؤلاء الأشخاص نقلوا إلى قصر العدل بباريس وسيمثلون أمام قضاة مختصين بمكافحة الإرهاب بعد ظهر هذا اليوم. وفرضت إجراءات أمنية مشددة حول قصر العدل حيث توجد مكاتب القضاة الثلاثة.

وواصل عدد من مناصري المنظمة التظاهر والإضراب عن الطعام أمام مقر المنظمة المغلق في باريس احتجاجا على استمرار حبس النشطاء الـ17. ونفت باريس أمس تلقيها طلبا من طهران لتسليم عناصر الحركة الذين أوقفوا في فرنسا الثلاثاء الماضي.

من جهة أخرى أعرب نواب أميركيون للرئيس الفرنسي جاك شيراك عن أسفهم لاعتقال عناصر من مجاهدي خلق في باريس.

وكان رئيس الحكومة الفرنسية جان بيير رافاران قال في مقابلة مع صحيفة لوموند إن الاعتقالات في صفوف مجاهدي خلق أملتها "المصلحة الوطنية" في "مرحلة من التحرك الشديد في أوساط الإرهابيين العالميين".

وأضاف أن "قوات الأمن تدخلت بطلب من القاضي المكلف شؤون مكافحة الإرهاب لتفكيك المركز الحيوي لمنظمة وصفها الاتحاد الأوروبي بالإرهابية وكانت تبنت أكثر من 150 اعتداء في إيران".

واعتقلت مريم رجوي مع أكثر من 165 شخصا في إطار عملية واسعة النطاق ضد مجاهدي خلق للاشتباه بأنها "تخطط لعمليات إرهابية". وقد أطلقت السلطات الفرنسية سراح جميع المعتقلين عدا مريم و16 ناشطا.

المصدر : الجزيرة + وكالات

المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة