بوتين يدافع عن حكومة كاسيانوف

فلاديمير بوتين يتحدث للصحفيين في موسكو(الفرنسية)
دافع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن حكومة رئيس وزرائه ميخائيل كاسيانوف التي نجت قبل يومين من محاولة برلمانية لحجب الثقة عنها، وقال إن أداءها الاقتصادي كان مرضيا في الفترة الماضية.

وأضاف بوتين في مؤتمر صحفي بالكرملين أن الخطط الحكومية لتحسين النمو الاقتصادي والعمل على مضاعفة الناتج الإجمالي القومي في غضون السنوات العشر القادمة تسير على ما يرام.

وأوضح أن الإحصاءات الأخيرة التي تشير إلى أن معدل النمو الاقتصادي خلال الأشهر الخمسة الماضية بلغ 7.1% تعد أمرا مشجعا، وقال إنه إذا استمر هذا المعدل على هذا النحو فإن الهدف المنشود لن يكون صعب المنال.

وكانت حكومة كاسيانوف نجت الأربعاء الماضي من محاولة لحجب الثقة عنها أمام مجلس النواب (الدوما) تقدم بها الشيوعيون والإصلاحيون المعارضون في حزب يابلوكو ممن يعارضون السياسة الاقتصادية الحالية.

ويتهم النواب حكومة كاسيانوف بأنها عاجزة عن ضمان زيادة وتيرة النمو الاقتصادي في البلاد وتدافع عن مصالح الشركات الاحتكارية الكبرى والمؤسسات المهيمنة.

لكن روسيا ومع ارتفاع إجمالي الناتج المحلي 6.6% في الأشهر الأربعة الأولى من العام (مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي), تأتي قبل الصين بين الدول الصناعية الكبرى.

ومع أن الحكومة الروسية تتوقع نسبة نمو سنوية من 4.6% فإن البنك الدولي يرى من جهته أن الاقتصاد الروسي سيسجل نسبة نموا من 5.5% بينما يذهب البعض في تفاؤلهم إلى حد توقع نسبة نمو من 6% في العام 2003.

المصدر : رويترز