الناتو يبحث إعادة الهيكلة

بدأ وزراء دفاع دول حلف شمال الأطلسي (الناتو) اجتماعا في بروكسل يتوقع أن يتم الاتفاق فيه على إعادة هيكلة الحلف الذي سرعت هجمات سبتمبر/ أيلول في تحوله من كتلة دفاع إبان الحرب الباردة إلى قوة أمن دولية.

وعبر مسؤول بارز في الحلف عن تفاؤله بإمكانية التوصل إلى اتفاقية بشأن الهيكل الجديد في هذا الاجتماع الذي يستغرق يومين.

ووفقا للهيكل الجديد سيكون هناك ثلاثة مقار إقليمية مشتركة في نابولي بإيطاليا وبرونسوم في هولندا وقيادة بحرية صغيرة في لشبونة وستة مقار قيادة أصغر ثلاثة في جنوب أوروبا وثلاثة في الشمال.

وستعقد هذه الاجتماعات التي تجرى في إطار لجنة الخطط الدفاعية للحلف دون فرنسا التي غادرت عام 1966 البنية العسكرية للهيئة، لكن وزيرة الدفاع الفرنسية ميشال إليو ماري ستحضر اجتماعات مجلس الحلف وهو الهيئة السياسية للمنظمة التي تشغل فرنسا مقعدا فيها.

وسيطلع وزير الدفاع الأميركي دونالد رمسفيلد أعضاء الحلف على الوضع في العراق الذي يأتي في صدارة جدول أعمال هذا الاجتماع.

وكان رمسفيلد وصل أمس إلى بروكسل قادما من ألمانيا حيث دعا إلى الوحدة بين جانبي الأطلسي في مواجهة الإرهاب وأسلحة الدمار الشامل. وخاطب مؤتمرا في معهد جورج مارشال للدراسات الأمنية في ألمانيا قال فيه إن الفرق بين أوروبا القديمة والحديثة أصبح يميزه اتخاذ المواقف والعلاقة مع الولايات المتحدة وطريقة التعامل مع التحديات المقبلة.

وتحدث رمسفيلد عن أحد مظاهر العولمة المتمثل في بداية سقوط مبدأ السيادة القطرية، بعد قيام محكمة الجنايات الدولية والمحاكم البلجيكية المختصة بمحاكمة مجرمي الحروب خارج نطاق حدود بلادها.

المصدر : وكالات

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة