شرودر وباول يبحثان إمكانية عقد قمة ألمانية أميركية

غيرهارد شرودر
أفاد مراسل الجزيرة في ألمانيا أن وزير الخارجية الأميركي كولن باول سيلتقي المستشار الألماني غيرهارد شرودر في برلين يوم 16 مايو/ أيار الحالي، حيث ستركز المحادثات على العراق وعملية السلام في الشرق الأوسط.

ومن المتوقع أن يبحث شرودر وباول إمكانية عقد اجتماع بين المستشار الألماني والرئيس الأميركي جورج بوش على هامش قمة تعقد في سان بطرسبرغ في وقت لاحق من الشهر الجاري.

ولم يجر أي اتصال بين شرودر وبوش منذ نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي رغم ما أبداه المستشار الألماني مؤخرا من تراجع عن تصريحاته بشأن العراق خلال حملته الانتخابية.

وفي خطابه الجمعة الذي لم يشر فيه إلى العراق مطلقا، قال شرودر إنه يتطلع إلى المستقبل لا الماضي وأضاف أن "ذلك يشمل حرية تبادل الرأي في حالة الخلاف".

وكان شرودر قد وصف علاقات بلاده بالولايات المتحدة بأنها حيوية، وذكر أثناء الاحتفال بالعيد المئوي لإنشاء غرفة التجارة الألمانية الأميركية أن ألمانيا لن تنسى قط ما فعلته الولايات المتحدة من أجل إعادة بناء الديمقراطية والرخاء بعد الحرب العالمية الثانية وتأييدها لتوحيد شطري ألمانيا عام 1990.

وأبدى المستشار الألماني إعجابا بما سماه إنجازات بوش العظيمة وقال إن العلاقات الأميركية الألمانية تقوم على قيم وثقافات مشتركة. وقبل لقائه في بولندا مع الرئيس الفرنسي جاك شيراك أوضح شرودر أن بلاده لن تضطر للاختيار بين صداقتها مع كل من الولايات المتحدة وفرنسا، في محاولة لتحسين العلاقات مع واشنطن التي تضررت بسبب حرب العراق.

وفي مسعى لإيجاد موقف وسط بين وجهتي نظر فرنسا وبريطانيا أقرب حلفاء واشنطن، قال شرودر إن الجدل المثار حول نظام ما بعد الحرب الباردة وما إذا كان يجب أن يظل نظاما أحاديا أو متعدد الأطراف هو جدل غير مثمر. وأضاف "نحن متفقون جميعا على أننا نريد قطبا واحدا في السياسة العالمية نلتف حوله هو قطب الحرية والسلام والعدالة".

ورفض المستشار الألماني الرأي القائل بأن مبادرة الدفاع المشترك بين ألمانيا وفرنسا وبلجيكا التي أعلنت الشهر الماضي ستضر بحلف شمال الأطلسي، قائلا إن التعاون الأمني الأوروبي الوثيق في مصلحة الحلف.

المصدر : الجزيرة + وكالات