عـاجـل: واس: التحالف يعترض ويسقط طائرتين مسيرتين بالمجال الجوي اليمني أطلقهما الحوثيون باتجاه المملكة

سول تتعهد بدعم الحوار الأميركي مع كوريا الشمالية

مساعد وزير الخارجية الأميركي جيمس كيلي لدى وصوله سول للمشاركة بالمحادثات مع كوريا الشمالية (أرشيف)

قال وزير الخارجية الكوري الجنوبي بون يونغ كوان إن سول ستبذل قصارى جهدها لدعم الاقتراح الأميركي لعقد حوار ثنائي بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية لحل المسألة النووية.

وتأتي تصريحات كوان هذه قبل أسبوع من القمة الأميركية-الكورية الجنوبية المقرر عقدها الأسبوع المقبل في واشنطن.

وقبيل بدء الرئيس الكوري الجنوبي روه مو هيون جولته تلقت سول التي تبذل جهودا مضنية لحل الخلاف النووي بين البلدين لطمة من كلا الطرفين، وذلك بسبب السياسة التي انتهجتها كوريا الشمالية مؤخرا، وبسبب التقارير التي أوردتها الصحافة الأميركية بعد انتهاء اللقاء الأميركي-الكوري الشمالي في بكين الشهر الماضي، وتحدثت عن تهديدات كورية شمالية بتصدير الأسلحة النووية وبمضاعفة قدرتها العسكرية.

وقالت الولايات المتحدة إن المفاوض الكوري الشمالي أبلغ مساعد وزير الخارجية الأميركي خلال المحادثات المشتركة بينهما أن بيونغ يانغ لديها أسلحة نووية، وقالت صحيفة واشنطن تايمز إن كوريا الشمالية سوف تبدأ بتصدير الأسلحة النووية، وإنها تنوي إجراء تجارب متعلقة بالتصنيع النووي العسكري.

وقال وزير الخارجية الكوري الجنوبي للصحفيين إن بلاده في الوقت الذي تستضيف فيه المحادثات الثنائية التي تشكك واشنطن بجدواها ستعمل ما بوسعها لإنجاح لغة الحوار، وأكد أنه يتعين على كوريا الشمالية أن تدرك أنها بحاجة إلى الأمن، وبالمقابل فهي مطالبة بالتعاون من أجل التخلي عن برنامجها النووي.

وبدأت الأزمة النووية بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي عندما قالت واشنطن إن بيونغ يانغ لديها برامج سرية لتخصيب اليورانيوم.

المصدر : رويترز