قمة إقليمية في هراري لحل أزمة زيمبابوي

ثابو مبيكي (يسار) يقود سلسلة من مبادرات الحل السلمي في زيمبابوي (أرشيف)
تشهد عاصمة زيمبابوي محادثات هامة يشارك فيها رئيس جنوب أفريقيا ثابو مبيكي والرئيس النيجيري أولوسيغون أوباسانجو ورئيس ملاوي باكيلي مولوزي بجانب رئيس زيمبابوي روبرت موغابي. وتهدف المحادثات إلى إنهاء أزمة سياسية واقتصادية طاحنة في البلاد.

وقال مسؤولون من جنوب أفريقيا إن المحادثات التي تستغرق يوما واحدا تهدف إلى بدء حوار بين موغابي وحركة التغيير الديمقراطية التي اتهمته باتخاذ إجراءات سياسية قمعية ضدها بعد فوزه في انتخابات رئاسية أثارت جدلا في العام الماضي.

ويقول موغابي إنه مستعد لمقابلة تسفانغيراي إذا اعترف بإعادة انتخابه. ولكن زعيم المعارضة رفض أي اتفاق قائلا إن حزبه سيمضي قدما في الاعتراض القانوني على نتائج الانتخابات الرئاسية.

وفي الوقت نفسه أشار محللون سياسيون وتقارير من وسائل إعلام من جنوب أفريقيا إلى أن الوفد من المحتمل أن يبحث أيضا تلميحات بأن موغابي (79 عاما) قد يكون مستعدا للتنحي بعد أكثر من عقدين في حكم البلاد التي تواجه أسوأ أزمة منذ الاستقلال عن بريطانيا عام 1980.

ومن المقرر أن يجري الوفد محادثات مع زعيم حركة التغيير الديمقراطية -وهي جماعة المعارضة الرئيسية في البلاد- مورغان تسفانغيراي الذي يحاكم بتهمة التآمر لاغتيال موغابي وهو ينفي هذه الاتهامات.

المصدر : وكالات