موسكو تستبعد تكرار السيناريو العراقي في إيران

سيرغي إيفانوف(رويترز)
أكد وزير الدفاع الروسي سيرغي إيفانوف أن الأحداث التي شهدها العراق خلال الأشهر الماضية لن تتكرر في إيران.

وردا على أسئلة للصحفيين اليوم الجمعة في ختام لقاء مع نظيره الصيني كاو غانغشوان حول احتمال أن تشكل طهران الهدف المقبل للولايات المتحدة بعد العراق، قال إيفانوف "لا أعتقد أن السيناريو العراقي يمكن أن يتكرر في إيران", دون أن يورد مزيدا من التوضيحات.

وأكدت صحف عديدة هذا الأسبوع أن الأميركيين وضعوا خططا لشن عملية عسكرية في إيران. ونقلت صحيفة "نيزافيسيمايا غازيتا" الروسية أمس عن "مصادر دبلوماسية" أن واشنطن ستطلق العملية من العراق، وأنها تعتزم استخدام قواعد عسكرية في جورجيا وأذربيجان. وأوضحت الصحيفة أن "العملية العسكرية ستقترن بانتفاضة شعبية يعول عليها البنتاغون".

وأوردت صحيفة "إزفستيا" اليوم المعلومات ذاتها دون أن تسندها إلى مصادر. غير أن الرئاسة الأذرية نفت منذ أمس وجود أي خطة أميركية لإطلاق عملية عسكرية ضد إيران من أراضيها.

كما نفت الحكومة الأذرية والسفير الأميركي في باكو اليوم وجود مثل هذه الخطة. وأعلنت سفارة جورجيا في موسكو من جهتها أنها "ليست لديها أي معلومات عن خطط أميركية لمهاجمة إيران".

وتمارس الولايات المتحدة ضغوطا متزايدة على إيران وتتهمها بإيواء عناصر من القاعدة يشتبه بأن بعضهم قاد من الأراضي الإيرانية هجمات الرياض التي أسفرت عن سقوط 34 قتيلا يوم 12 مايو/ أيار الجاري. كما تتهم طهران بالسعي لإنتاج قنبلة نووية.

وكان الناطق باسم البيت الأبيض آري فليشر قد سئل الثلاثاء الماضي عن احتمال تدخل عسكري أميركي في إيران, فقال إن واشنطن تعتزم الحفاظ على "نهج دبلوماسي" في التعاطي مع الملف الإيراني.

المصدر : الفرنسية