زورق كوري شمالي يخترق الحدود البحرية لكوريا الجنوبية

أعلنت كوريا الجنوبية أن زورق دورية كوريا شماليا دخل لفترة وجيزة الحدود البحرية المتنازع عليها بين البلدين لمطاردة سفن صيد صينية.

وقال متحدث باسم وزارة الدفاع الكورية الجنوبية إن الزورق الكوري الشمالي عبر حدود البحر الأصفر فجر اليوم وعاد إلى الشمال مرة أخرى بعد 14 دقيقة من إرسال سفينة تابعة للبحرية الكورية الجنوبية.

من جهتها قالت القوات الكورية الشمالية إن زورق الدورية المشتبه به كان يطارد نحو 30 سفينة صيد صينية في المنطقة عندما عبر الحدود. يشار إلى أن الزوارق الشمالية دأبت مؤخرا على تكرار انتهاكاتها لخط الحدود غير الرسمي الفاصل بين الدولتين، وفقا لما تقوله كوريا الجنوبية.

وكان الجيش الكوري الجنوبي قد تعهد باتخاذ إجراءات أكثر حزما العام الماضي في مواجهة سلسلة من الاختراقات التي قامت بها زوارق كورية شمالية.

دعم المفاوضات

جندي كوري شمالي يراقب الحدود مع كوريا الجنوبية (الفرنسية)
من ناحية أخرى أعرب الاتحاد الأوروبي واليابان عن دعمهما للمفاوضات متعددة الأطراف الرامية إلى حمل كوريا الشمالية على التخلي عن برنامجها النووي واعتبرا أن هذه المفاوضات يجب أن لا تقتصر على واشنطن وبكين وبيونغ يانغ.

وأكد الطرفان في بيان صدر عقب قمة الاتحاد الأوروبي واليابان التي عقدت أمس في أثينا أن "الاتحاد الأوروبي واليابان يجددان التأكيد على أن كوريا الشمالية يجب أن تتخلى بسرعة عن برنامجها النووي بشكل واضح ولا رجعة فيه". وأعرب الطرفان عن "دعمهما للمناقشات بشأن هذه القضية في إطار متعدد الأطراف" وعن "الأمل في أن يشكل الحوار السياسي الذي جرى مؤخرا في بكين بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية والصين مرحلة لمشاركة ممكنة للبلدان المعنية".

وكرر رئيس الوزراء الياباني جونيشيرو كويزومي في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره اليوناني كوستاس سيميتيس الذي تتولى بلاده حاليا رئاسة الاتحاد الأوروبي ورئيس المفوضية رومانو برودي, رغبة بلاده في التوصل إلى حل سلمي لهذه الأزمة.

وقال سيميتيس "نريد تطبيق القانون الدولي" معربا عن قلقه من "عدم تطبيق (بيونغ يانغ) معاهدات نزع الأسلحة النووية". وأضاف رئيس الوزراء اليوناني "أن الاتحاد الأوروبي واليابان بالتنسيق مع أطراف أخرى يعملان سويا من أجل التوصل إلى حل دبلوماسي".

المصدر : وكالات