وفاة 430 شخصا بسبب موجة الحر في الهند

طفلان هنديان يلعبان في أرض جافة بسبب الحر في ولاية أندرا براديش (رويترز)

قال مسؤول بالحكومة الهندية الثلاثاء إن موجة الحر المستمرة منذ أسبوعين تسببت في وفاة 430 شخصا على الأقل جنوبي الهند حيث ارتفعت درجات الحرارة إلى 47.5 درجة مئوية.

وأوضح رئيس عمليات الإغاثة في ولاية أندرا براديش أن ارتفاع عدد الضحايا جاء نتيجة لضربات الشمس والجفاف اللذين سببتهما الحرارة المرتفعة.

ومن المتوقع استمرار موجة الحر في بعض أجزاء من ولاية أندرا براديش قبل موسم الرياح الموسمية السنوية التي تهب عادة على الساحل الجنوبي في الأول من يونيو/ حزيران. وفي مايو/ أيار الماضي تسببت موجة حر في مقتل أكثر من ألف من سكان أندرا براديش.

عاصفة بالفلبين
وفي الفلبين قال مسؤولون عن مواجهة الكوارث إن خمسة على الأقل لقوا حتفهم في شمال البلاد بعد اجتياح عاصفة مدارية للعاصمة مانيلا والمناطق التي تشتهر بزراعة الأرز عقب سقوط أمطار غزيرة في جزيرة لوزون الرئيسية لليوم الثاني.

وقال مكتب الطقس الحكومي في تحذير ينصح السكان قرب الجبال والمناطق المنخفضة الارتفاع بتحسب وقوع انهيارات أرضية وسيول.

وبلغت سرعة الرياح 130 كلم في الساعة وتحولت إلى عاصفة مدارية عاتية بعد أن بدأت في اجتياح الفلبين مصحوبة بالأمطار وساعد على ذلك بداية فترة الأمطار الموسمية. وهي تتحرك ببطء جهة الشرق والشمال الشرقي.

وتعاني الفلبين من نحو 20 إعصارا وغيرها من العواصف المدارية الكبيرة خلال الفترة التي تمتد من يونيو/ حزيران وحتى نوفمبر/ تشرين الثاني.

المصدر : وكالات