بدء محاكمة متهمين بالتعاون مع القاعدة ببلجيكا

Policemen stand guard in Brussels assize court room 22 May 2003, in Brussels on the first day of the trial of 23 alleged Islamic militants, accused over the 2001 killing of Afghan Commander Ahmad Shah Masood, and planning anti-US attacks in Europe after 9/11.

بدأت اليوم وسط إجراءات أمنية مكثفة أمام محكمة الجنح في بروكسل, محاكمة 23 إسلاميا يشتبه بأنهم من أعضاء تنظيم القاعدة, متهمين خصوصا بالتخطيط لهجمات مناهضة للأميركيين في أوروبا في أعقاب هجمات الحادي عشر من سبتمبر/ أيلول 2001.

ومن المشتبه بهم الرئيسيين لاعب كرة القدم التونسي المولد نزار بن عبد العزيز طرابلسي الذي قال في مقابلة إذاعية في العام الماضي إنه كان على معرفة ببن لادن وكان معجبا به.

وفي المقابلة مع راديو (R.T.B.F) اعترف طرابلسي (32 عاما) بالتخطيط لتفجير قاعدة "كلاينه بروجل" الجوية التي يقول نشطاء في مجال محاربة النشاط النووي إنها تضم أسلحة نووية أميركية.

واعتقل طرابلسي في بروكسل وكانت معه متفجرات وأسلحة نارية بعد يومين من هجمات 11 سبتمبر/ أيلول. وذكر أحد محامي طرابلسي أنه يسعى لاستصدار حكم أخف لموكله "لأنه اعترف بالاتهامات".


وتشمل المحاكمة التي تستمر شهرا التحضيرات في بلجيكا لاغتيال أحمد شاه مسعود, زعيم تحالف الشمال والذي كان يقاتل ضد نظام حركة طالبان, في أفغانستان واغتيل في التاسع من سبتمبر/ أيلول.

والمتهم الرئيسي في هذه القضية طارق بن حبيب معروفي التونسي الأصل ويتهم بأنه جند وأرسل إلى أفغانستان تونسيين اثنين قتلا القائد مسعود بعدما ادعيا أنهما صحفيان.

واتخذت السلطات البلجيكية احتياطاتها مع بدء المحاكمة حيث فرضت على مبنى المحكمة حراسة مشددة بعد يوم من دعوة القاعدة إلى شن مزيد من الهجمات على مصالح الدول الغربية.

ويواجه المشتبه بهم حكما يصل إلى السجن عشر سنوات في حالة إدانتهم في اتهامات تتراوح بين "الاحتيال وحيازة أسلحة نارية والانتماء لمنظمة إجرامية وتجنيد أفراد لصالح قوة مسلحة أجنبية".

المصدر : وكالات

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة