واشنطن تعيد النظر في مشروع قرارها بشأن العراق

جون نغروبونتي يدلي بتصريحات للصحفيين في مجلس الأمن (رويترز)

وافقت الولايات المتحدة على إعادة النظر في بعض جوانب مشروع قرارها المتعلق برفع العقوبات المفروضة على العراق في ضوء الاعتراضات التي صدرت خلال اجتماع مغلق لمجلس الأمن, وأرجأت التصويت عليه إلى يوم غد الخميس.

وقال السفير الأميركي لدى الأمم المتحدة جون نغروبونتي عقب الاجتماع أمس إن الاقتراع على مشروع القرار سيتم على الأرجح يوم غد بسبب إدخال بعض التعديلات، لكنه أكد في الوقت نفسه أن المشروع حصل على دعم قوي.

ومن شأن القرار الذي قدمته الولايات المتحدة وتتبناه كل من بريطانيا وإسبانيا أن يؤدي إلى الرفع الفوري للعقوبات المفروضة على العراق ووضع عائداته النفطية في صندوق للتنمية يتولى إدارته البنك المركزي العراقي تحت إشراف الولايات المتحدة بصفتها القوة المحتلة.

كما يقدم المشروع تنازلات لدول ترغب في أن يكون للأمم المتحدة دور أكبر في تشكيل الحكومة الانتقالية بالعراق، وينص على تمديد برنامج النفط مقابل الغذاء ستة أشهر إضافية.

وقال مراسل الجزيرة في مقر الأمم المتحدة بنيويورك إن أعضاء مجلس الأمن أثاروا أثناء الاجتماع عشرات الأسئلة بشأن المشروع الأميركي الذي يقع في 12 صفحة وقدموا مطالب لتغييرات عديدة.

سيرغي لافروف
وشدد سفير روسيا لدى الأمم المتحدة سيرغي لافروف على ضرورة توضيح دور مجلس الأمن في الإشراف على إعادة الإعمار في العراق وكذلك طريقة إنهاء بعض التدابير المقترحة على أنها مؤقتة.

وقال إنه لا بد من التوصل إلى اتفاق بشأن طريقة إنهاء مسألة نزع سلاح العراق طبقا لقرارات مجلس الأمن.

وكان لافروف يشير بذلك إلى طلب روسيا عدم رفع العقوبات قبل أن يتأكد مفتشو الأمم المتحدة لنزع السلاح من أن العراق لم يعد يمتلك أسلحة دمار شامل.

وقد أعرب السفير البريطاني جيريمي جرينستوك عن أمله في تصويت عدد كبير من الدول لصالح القرار. وقال إن الدول التي تتبنى المشروع تصغي إلى كل طلب لكنها لن تقدم المزيد من التنازلات التي يطالب بها البعض.

المصدر : الجزيرة + وكالات