إدانة ضابط بوسني صربي بارتكاب مجزرة سربرنيتشا

بوسنيون مسلمون يبحثون عن رفات أقاربهم الذين قضي عليهم في مجزرة قتل فيها 8 آلاف مسلم (أرشيف)
أدانت محكمة جرائم الحرب الدولية الضابط السابق دراغان أوبرنوفيتش بارتكاب جرائم ضد الإنسانية لضلوعه في مجزرة سربرنيتشا عام 1995.

وقال القاضي ليون داكون "إن هيئة المحكمة نظرت في اتفاق الالتماس بين الدفاع والادعاء وهي تعتبر أنه يحتوي على أسس كافية لاعتبار المتهم مذنبا".

ومع أن أوبرنوفيتش (40عاما) قد اعترف بجميع التهم الموجهة إليه كما أقر بمشاركته في هجوم واسع أو منظم ضد المدنيين وانتهاك حقوق الإنسان الأساسية، إلا أن التجهم بدا على وجهه لدى النطق بالحكم.

وكان أكثر من 7 آلاف بوسني مسلم بينهم فتيان قد قتلوا في سربرنيتشا الواقعة شرقي البوسنة عندما استولت عليها القوات البوسنية الصربية في الوقت الذي كانت فيه هذه المنطقة خاضعة لسيطرة الأمم المتحدة.

وقد أخفقت قوات حفظ السلام الهولندية التابعة للأمم المتحدة التي أرسلت لحماية المسلمين في منع المجزرة التي اعتبرت أسوأ المجازر التي ارتكبت في أوروبا منذ الحرب العالمية الثانية.

والجدير بالذكر أن الجنرال راتكو ملاديتش الذي كان يقود قوات الجيش الصربي البوسني في ذلك الوقت والمطلوب لدى محكمة جرائم الحرب الدولية لايزال حرا طليقا.

المصدر : الفرنسية