تركيا تفتح حدودها أمام القبارصة اليونانيين

قبارصة يونانيون يعبرون بسياراتهم إلى الجزء التركي من الجزيرة (الفرنسية)
أعلن رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان أمس فتح الحدود التركية أمام القبارصة اليونانيين اعتبارا من 22 مايو/ أيار الجاري، في خطوة اعتبرها بادرة حسن نية حيال الجمهورية القبرصية التي لا تعترف بها أنقرة.

وحتى الآن كان يسمح لممثلين رسميين لجمهورية قبرص بزيارة تركيا، وذلك للمشاركة حصرا في لقاءات دولية.

وأوضح أردوغان أن القبارصة اليونانيين سيحصلون تلقائيا على تأشيرات دخول لمدة شهر عند نقاط الحدود التركية، وسيكون بوسعهم أيضا الحصول على تأشيرات من السفارة التركية في جمهورية شمال قبرص التركية التي لا تعترف بها سوى أنقرة.

وأعلن دبلوماسي تركي رفيع المستوى للصحفيين أن هذا الانفتاح لا يعني اعتراف تركيا -التي تحتل الثلث الشمالي من الجزيرة منذ العام 1974- الحكومة القبرصية اليونانية التي تسيطر على معظم أراضي الجزيرة والوحيدة التي تعترف بها الأسرة الدولية.

وجزيرة قبرص مقسمة منذ العام 1974 عندما احتلت القوات التركية الجزء الشمالي منها ردا على انقلاب قام به القبارصة اليونانيون في نيقوسيا بهدف إلحاق الجزيرة باليونان.

وتأتي هذه البادرة بعد فتح نقاط العبور على الخط الفاصل بين شطري الجزيرة أمام السكان. وقد عبر أكثر من 300 ألف شخص الخط الفاصل منذ فتحه في 23 أبريل/ نيسان الماضي في حين يقدر عدد سكان الجزيرة بأقل من مليون نسمة.

المصدر : الفرنسية