تأبين مؤسس النضال ضد العنصرية في جنوب أفريقيا

نيلسون مانديلا بجانب جثمان والتر سيسوليو (رويترز)
احتشد آلاف المواطنين في جنوب أفريقيا لتوديع والتر سيسوليو الذي توفى في الخامس من الشهر الحالي بعد رحلة حافلة بالنضال الوطني في مواجهة التفرقة العنصرية التي اتبعتها الحكومات البيضاء المتعاقبة على البلاد.

وكان في مقدمة المشاركين في الحفل الذي أقيم في ملعب أورلاندو بمدينة سويتو مسقط رأس سيسوليو جنوب جوهانسبرغ رفيق كفاحه الرئيس السابق نيلسون مانديلا والرئيس الحالي ثابو مبيكي اللذان ألقيا كلمات تأبينية امتدحا فيها نضال سيسوليو.

وشهد الملعب تجمعا جماهيريا كبيرا من أعضاء حزب المؤتمر الوطني الأفريقي الذي قاد الراحل نضاله وتزعمه في مراحل كثيرة منذ تأسيسه، كما شارك في الحفل الرئيس الزيمبابوي روبرت موغابي وممثلون عن الحكومات الأفريقية.

وكان سيسوليو الذي ولد عام 1912 قضى في السجن 26 عاما في جزيرة "روبن" بعد أن حكم عليه وعلى رفيقه مانديلا عام 1963 بالسجن لنشاطهما السياسي.

المصدر : رويترز