فرنسا تنوي التصدي للحملة الأميركية المضادة لها

قالت صحيفة الواشنطن بوست إن فرنسا ستقدم شكوى رسمية ضد "حملة تضليلية" تجري بحقها في وسائل الإعلام الأميركية منذ تسعة أشهر، دون أن تسعى الحكومة الأميركية للبحث عن المحرضين عليها.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين فرنسيين قولهم إن هذه الشكوى التي لا سابق لها وردت في رسالة وقعها السفير الفرنسي في الولايات المتحدة، وأكد أن العلاقات الفرنسية الأميركية وصلت إلى أدنى حدودها.

وتضمنت الرسالة المؤلفة من صفحتين لائحة بالمقالات التي نشرتها الصحف الأميركية بدءا بنبأ أصدرته "نيويورك تايمز" في سبتمبر/ أيلول حول مبيعات أسلحة فرنسية للعراق نفتها السلطات الفرنسية.

ومن جانبها أكدت مساعدة الناطق باسم الخارجية الفرنسية أن فرنسا تعتزم التصدي للاتهامات التضليلية التي نشرتها الصحف الأميركية وأشاعت صدمة في صفوف الفرنسيين.

وقالت المسؤولة الفرنسية للصحفيين "أذكركم بأننا في كل مرة نفينا بحزم كبير هذه
الادعاءات"، دون أن تعطي المزيد من التفاصيل.

من جانبه اعتبر مساعد الناطق باسم البيت الأبيض سكوت ماكليلان أن شكاوى فرنسا التي تحدثت عن "حملة تضليلية" تتعرض لها في وسائل الإعلام الأميركية لا أساس لها.

المصدر : الفرنسية