باريس تعلن وجود معتقلين فرنسيين لدى إسرائيل

R – A picture handed out by the Israeli police April 30, 2003, shows the British passport of Asif Hanif an alleged suicide bomber who killed three people outside a Tel Aviv nightclub on Wednesday. Hanif entered Israel using a British passport, as did an accomplice who apparently fled the scene, an Israeli police spokesman said. Israel’s Channel 2 television showed images of the documents which bore the names, with photographs, of Asif Hanif, 21, the alleged bomber, and Omar Sharif, 27. The  Islamic militant group Hamas claimed responsibility for the attack.  A British diplomat in the region declined to comment. REUTERS/Handout

أعلنت وزارة الخارجية الفرنسية أن الشرطة الإسرائيلية اعتقلت اثنين من الفرنسيين وأنها مازالت تنتظر معلومات حول سبب اعتقالهما دون أن تعطي أي معلومات أخرى بشان زمان ومكان الاعتقال.

وكانت إذاعة يهودية في باريس قد ذكرت أن الرجلين ألقي القبض عليهما في القدس الشرقية بينما كانا يستعدان لشن هجوم فدائي, في إشارة إلى العملية التي نفذها مسلم بريطاني في تل أبيب يوم 30 أبريل/ نيسان الماضي وأسفرت عن استشهاده ومقتل ثلاثة إسرائيليين وجرح 55 آخرين.

وقد نفى مسؤولون فرنسيون ذلك، مؤكدين أن الرجلين من النشطاء المؤيدين للفلسطينيين والمعارضين للعنف.

وكانت الشرطة الإسرائيلية كشفت في وقت سابق أن الفدائي الذي نفذ عملية تل أبيب مواطن بريطاني يدعى حنيف آصف محمد (21 عاما)، مشيرة إلى أن بريطانيا آخر كان شريكا له في العملية يدعى عمر خان شريف (27 عاما) حاول تفجير نفسه في العملية، لكن الشحنة الناسفة لم تنفجر فتخلص منها ولاذ بالفرار.

وقال المسؤولون الإسرائيليون إن البريطانيين وهما من أصل باكستاني جندتهما شبكة القاعدة لحساب حركة المقاومة الإسلامية (حماس).

المصدر : رويترز

المزيد من حقوق إنسان
الأكثر قراءة