عـاجـل: الخارجية اليمنية: نرفض استمرار تقديم الدعم الإماراتي لقوات المجلس الانتقالي ونجدد المطالبة بإيقافه فورا

طهران وواشنطن تجريان محادثات مباشرة في جنيف

كشف مسؤول أميركي أمس عن عقد لقاءات مباشرة بين مسؤولين أميركيين وإيرانيين مؤخرا في جنيف لبحث الأوضاع في العراق وأفغانستان.

وقال المسؤول الذي طلب عدم ذكر اسمه إن الاجتماع عقد وجها لوجه بمساعدة الأمم المتحدة ولكن لم يحضره سوى المسؤولين الأميركيين والإيرانيين.

وأضاف أن هدف الاتصالات هو مناقشة قضايا محددة وليس إقامة علاقات دبلوماسية أو بدء الحوار المفتوح الذي سعى الرئيس الأميركي السابق بيل كلينتون إلى إجرائه مع إيران. وأوضح المسؤول أن التركيز لا ينصب على متابعة الحوار وإنما على معالجة قضايا معينة ذات اهتمام بالنسبة للبلدين.

من جانبه أكد وزير الخارجية الأميركي كولن باول أمس أن بلاده على اتصال مع إيران بشأن النزاع الإسرائيلي الفلسطيني والعراق، موضحا أن مسألة استئناف العلاقات الدبلوماسية مع طهران ليست مطروحة حاليا.

كولن باول
وقال باول الذي كان يتحدث للصحفيين على متن الطائرة التي أقلته من واشنطن إلى تل أبيب "لدينا وسائل للاتصال بالإيرانيين نستخدمها باستمرار ولقد استخدمناها مؤخرا".

وأشار إلى أن الموضوعات التي طرحت تتناول الدعم الإيراني لمنظمات فلسطينية معارضة لحل تفاوضي مع إسرائيل، والوضع في العراق حيث تخشى واشنطن من أن يكون لطهران تأثير مزعزع للاستقرار.

وأضاف الوزير قائلا "نتصل بالإيرانيين لنقول لهم إن عليهم إعادة النظر في سياساتهم على ضوء المتغيرات الإستراتيجية في المنطقة". وأكد أيضا أن هذه الاتصالات تتناول أيضا البرنامج النووي لإيران التي تتهمها واشنطن بالسعي للحصول على السلاح النووي.

وكانت الولايات المتحدة قطعت علاقاتها الدبلوماسية مع إيران بعد أن اقتحم طلبة سفارتها في طهران عام 1979 بعد الثورة الإسلامية التي أطاحت بالشاه المدعوم من واشنطن.

المصدر : وكالات