عشرات القتلى والجرحى في انفجار قنبلة جنوبي الفلبين

أطفال وسط ركام متجر هدم في هجوم الأحد الماضي جنوبي الفلبين (الفرنسية)

قتل 12 شخصا على الأقل وجرح عشرات آخرون في انفجار قنبلة بسوق مزدحم بمدينة كورونادال جنوبي الفلبين.

وقال رئيس الشرطة المحلية في المدينة إن المعلومات الأولية تشير إلى أن القنبلة التي استخدمت في الهجوم كانت مصنوعة من قذيفة هاون عيار 18 ملم، وهي نفس النوع من القنابل التي اعتادت جبهة تحرير مورو الإسلامية استخدامها في هجماتها.

وأضاف أن الانفجار أدى إلى مقتل خمسة أشخاص على الفور بينما توفي سبعة أشخاص آخرون بعد نقلهم للمستشفى. وتعتقد الشرطة أن الهجوم كان انتحاريا.

وكان السوق نفسه مسرحا لتفجير مماثل الشهر الماضي أدى إلى مقتل شخصين، وحملت الشرطة آنذاك جبهة مورو أيضا المسؤولية عن الهجوم.

ويأتي الهجوم الجديد بعد أيام من غارة دامية نفذها مقاتلو الجبهة على بلدة في جزيرة مندناو الجنوبية وأدت إلى سقوط 34 قتيلا وأكثر من عشرين جريحا.

وقد أدى تصاعد الهجمات إلى إرجاء مفاوضات السلام التي كان مقررا أن تجري من التاسع إلى الحادي عشر من مايو/ أيار الحالي بين حكومة مانيلا وجبهة تحرير مورو الإسلامية إلى أجل غير مسمى.

وكانت ماليزيا عرضت استضافة "محادثات تمهيدية" لاستئناف محادثات السلام في محاولة لمساعدة الفلبين على إنهاء صراع دام لعقد كامل مع جبهة مورو التي تقاتل لإنشاء دولة مستقلة في جنوبي البلاد حيث غالبية السكان من المسلمين.

المصدر : وكالات