جرح عشرة أشخاص بانفجار حافلة جنوبي باكستان

الشرطة الباكستانية تتفحص آثار انفجار حافلة في مدينة حيدر آباد في نوفمبر/ تشرين الثاني العام الماضي
أصيب ما لا يقل عن عشرة أشخاص بينهم طفل بجروح في انفجار قنبلة داخل حافلة للركاب بمدينة حيدر آباد بإقليم السند جنوبي باكستان. ووصفت الشرطة الحادث بأنه عمل إرهابي لكنها لم تتهم جهة معينة، كما أنها لم تجر أية عمليات اعتقال، موضحة أن تحقيقا فتح في الحادث.

وأوضح شهود عيان أن الانفجار ألحق أضرارا بأحد جانبي الحافلة بينما كانت تقف عند إحدى المحطات. وقال رئيس شرطة المنطقة إن الانفجار أحدث أضرارا طفيفة لأن القنبلة التي زرعت تحت أحد المقاعد كانت من صنع محلي.

وكانت مدينة حيدر آباد الواقعة على بعد 100 كلم شمالي كراتشي كبرى المدن الباكستانية شهدت انفجارات متماثلة كان آخرها في 22 ديسمبر/ كانون الأول العام الماضي عندما أسفر انفجار داخل حافلة عن مقتل شخصين وجرح ثمانية آخرين. وسبق ذلك انفجار آخر في 15 سبتمبر/ أيلول الماضي نتج عنه جرح تسعة أشخاص.

تجدر الإشارة إلى أن إقليم السند شهد في الأعوام الأخيرة انفجارات وهجمات إرهابية ألقي بالمسؤولية فيها على جماعات دينية وعرقية وسياسية متنافسة إضافة إلى وقوع هجمات اتهمت فيها السلطات تنظيم القاعدة بتنفيذها خصوصا فيما يخص السفارات الأجنبية.

المصدر : وكالات