شيراك يدعو إلى اتخاذ إجراءات صارمة لمكافحة العنصرية


دعا الرئيس الفرنسي جاك شيراك اليوم حكومته إلى اتخاذ إجراءات صارمة لمكافحة العنصرية بعد هجمات معادية للسامية وقعت مؤخرا، مشيرا إلى أن غزو العراق زاد من حدة التوتر بين اليهود والمسلمين في فرنسا. ومن المعروف أن فرنسا كانت في مقدمة الدول المعارضة للحرب.

وقال المتحدث باسم الحكومة الفرنسية جان فرانسوا كوب إن دعوة شيراك جاءت أثناء اجتماع للحكومة اليوم وبعد ثلاثة أسابيع من تعرض يهوديين فرنسيين لهجوم خلال مسيرة معادية للغزو الأنغلوأميركي للعراق.

ونقل كوب عن شيراك قوله إن "الجمهورية تضمن لكل فرد الحق في احترام معتقداته الدينية، ولهذا السبب أطلب من الحكومة أن تكون في أقصى درجات اليقظة والحزم إزاء كل فعل يعرض الأمن للخطر واحترام الناس والممتلكات والرموز الدينية".

وسجلت أعمال العنف المرتبطة بالعنصرية ارتفاعا في فرنسا لتصل لأكثر من أربعة أمثالها لتصل إلى 313 حالة العام الماضي وأكثر من نصف هذه الحالات كان موجها ضد السامية وذلك حسب تقرير أصدرته اللجنة الوطنية الاستشارية لحقوق الإنسان الشهر الماضي.

وأظهر استطلاع للرأي نشرت صحيفة لو فيغارو اليومية الفرنسية نتائجه اليوم الأربعاء أن العنصرية ومعاداة السامية تتناقص في فرنسا إلا أن الأقلية من العنصريين أصبحت أكثر عنفا.

المصدر : وكالات

المزيد من اجتماعي
الأكثر قراءة