عـاجـل: اللجنة الأمنية العليا التابعة للحوثيين: ندعو أبناء المهرة إلى رفض الوصاية ومقاومة الغزاة وطردهم من التراب اليمني

عضوان بالكونغرس يشددان على دور أممي في العراق

أكد عضوا لجنة العلاقات الخارجية بالكونغرس الأميركي السيناتور جوزيف بيدن (ديمقراطي) والسيناتور تشك هيغل (جمهوري) على أهمية منح الأمم المتحدة دورا هاما وأساسيا في إعادة إعمار العراق، وأن على الولايات المتحدة ألا تتحمل المسؤولية منفردة بعد انتهاء الحرب.

وجاءت هذه التعليقات في مقال مشترك للعضوين نشرته صحيفة "واشنطن بوست" أبديا فيه خمسة أسباب تدعو أميركا لأن تشرك منظمة الأمم المتحدة في وضعية العراق بعد الحرب.

والسبب الأول بحسب المقال يكمن في الجانب الاقتصادي حيث قدر العضوان أن إعادة إعمار العراق ستكلف من 20 إلى 25 مليار دولار كل عام ولمدة 10 سنوات، ويجب أن لا تتحمل الولايات المتحدة هذا العبء منفردة.

ويشكل الاحتلال العسكري للقوات الأميركية والبريطانية للعراق السبب الثاني الذي أشار إليه بيدن وهيغل، وأنه حسب رأيهما سيخلق امتعاضا في الشرق الأوسط وسيكون سببا في مساندة أفكار تنظيم القاعدة.

أما ثالث الأسباب فيؤكد العضوان أن تعيين حكومة في العراق حتى وإن كانت مؤقتة سيثير التساؤلات حولها من قبل العراقيين والعالم.

ويخلص عضوا مجلس الشيوخ في الحديث عن السبب الرابع إلى أن إعادة إعمار العراق يجب أن تشمل تحقيق الأمن في المنطقة وهو ما يتطلب حل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي.

وختما أسبابهما بالتأكيد أن الولايات المتحدة مطالبة بأن تجيب على أسئلة تثار في العالم ومن حلفائها عن دوافعها في العراق.

وشدد العضوان على ضرورة ألا يكون مجلس الأمن وحلفاء أميركا الأوروبيون أولى ضحايا الحرب، وأن السبيل الأفضل لأميركا هو أن تخضع سياستها في إعادة الإعمار لقرارات المجلس في كافة الجوانب المتعلقة بالعراق بعد الحرب.

المصدر : الفرنسية