باول واثق من العثور على أسلحة دمار بالعراق

كولن باول يتحدث أمام لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ (رويترز)
أعرب وزير الخارجية الأميركي كولن باول الثلاثاء عن ثقته بأن أسلحة الدمار الشامل التي اتهمت حكومة صدام حسين باقتنائها, سيتم العثور عليها في النهاية.

وأكد باول الذي كان يتحدث أمام لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ, أن هذه الأسلحة الكيميائية أو الجرثومية أو النووية "ستكتشف". وقال إنه على الرغم من أن القوات الأميركية والبريطانية التي تحتل البلد لم تعثر على شيء بعد "فإننا نستقي حاليا المزيد من المعلومات" عن هذه الأسلحة.

وأشار باول إلى إمكانية أن يكون النظام العراقي السابق قد دمر بعض الأسلحة غير التقليدية في منتصف مارس/آذار قبيل بدء العمليات العسكرية للقوات الأميركية البريطانية.

وأوضح وزير الخارجية الأميركي أنه "يتلقى تقارير شبه يومية تتضمن عناصر تشير إلى أن هذه الأسلحة قد تكون دمرت", مضيفا أن واشنطن واثقة من أنها قادرة على أن تبرهن ذلك إذا ما تبين أنه صحيح. وأعرب أيضا عن ثقته في صحة الوقائع التي قدمها في الخامس من فبراير/شباط الماضي في الأمم المتحدة لإظهار وجود مثل هذه الأسلحة حتى ولو لم يتم العثور عليها بعد.

المصدر : الفرنسية