استئناف المحادثات بين الحكومة النيبالية والماويين

استأنفت الحكومة النيبالية والمتمردون الماويون محادثات السلام بعد توقف استمر نحو 18 شهرا بهدف إنهاء الصراع الذي أودى بحياة الآلاف.

وترأس وفد الحكومة إلى المحادثات نائب رئيس الوزراء بدري ماندل في حين ترأس وفد حركة التمرد الرجل الثاني فيها بابورام باتاري.

وعقد الاجتماع في أحد فنادق العاصمة كتماندو حيث تصافح الوفدان المفاوضان أمام وسائل الإعلام قبل بدء المحادثات. وأعرب عضو الوفد الحكومي ناريان سينغ عن تفاؤله بنجاح المحادثات، وقال إن الطرفين يجتمعان اليوم بغرض التوصل إلى حل سلمي للصراع.

وتأتي المحادثات كخطوة أولى بعد اتفاق وقف إطلاق النار بين الجانبين في يناير/ كانون الثاني الماضي، وذلك منذ انهيار محادثات السلام عام 2001 واندلاع القتال مجددا بين الطرفين.

ويسعى المتمردون منذ عام 1996 للإطاحة بالنظام الملكي الدستوري وإقامة دولة شيوعية في نيبال، لكنهم أبدوا استعدادهم لوقف القتال مقابل إجراء انتخابات لمجلس يقوم بوضع دستور جديد لتحديد الهيكل السياسي للبلاد.

المصدر : وكالات