الجيش العاجي يعلن تعرضه لهجمات من المتمردين

أعلن الجيش العاجي أنه تعرض لهجمات من المتمردين في وقت متأخر أمس في أربع نقاط مختلفة كانت أحداها على بعد نحو 140 كلم في المنطقة الحدودية الغربية مع ليبيريا. لكن متحدثا باسم المتمردين صرح بأنه ليست لديه معلومات عن أي هجمات. وقال إن فصائل المتمردين الثلاثة المتحالفة ملتزمة بعملية سلام تهدف إلى إنهاء سبعة أشهر من الحرب.

وقال الجيش المتهم بقتل تسعة مدنيين على الأقل وإصابة عشرات آخرين في هجمات انتقامية شنها هذا الشهر، إنه يحتفظ بحق الرد على الهجمات التي تعرض لها أمس بأي طريقة يراها. واعتبر المتحدث باسم الجيش في بيان أنه "لم يعد هناك أدنى شك في أن المتمردين يفضلون الخيار العسكري" في حل الأزمة التي تعصف بالبلاد.

وكان القائد العسكري لجماعة التمرد الرئيسية في ساحل العاج زكريا كوني وقوات غرب أفريقيا لحفظ السلام أعلنوا وقوع اشتباكات بين المتمردين والقوات الحكومية في وقت متأخر أمس غرب بلدة دالوا التي تسيطر عليها الحكومة.

وقال كوني إنه كان يحاول منع جنوده من مهاجمة البلدة التي استولت عليها القوات الحكومية فترة قصيرة في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، وذلك قبيل الاتفاق على هدنة بين المتمردين والرئيس غباغبو.

وأضاف القائد المتمرد أن قواته تعرضت لهجوم من قوات مشاة في بيليزي شمالي بيليفيل الخميس، موضحا أن طائرات مروحية حكومية من طراز مي/24 قصفت أيضا سوقا في قرية فافوا الأربعاء الماضي أسفر عن مصرع 15 شخصا وجرح أكثر من 40 آخرين.

ومن جهته أكد نستور جيدو المتحدث باسم قوات غرب أفريقيا لمراقبة وقف إطلاق النار في ساحل العاج وقوع هذه المعارك، وأوضح أنه يعتقد أن المتمردين هاجموا القوات الحكومية، لكنه ينتظر مزيدا من التفاصيل.

المصدر : رويترز

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة