مجلس الأمن ينتقد رفض دنكطاش خطة توحيد قبرص

انتقد مجلس الأمن الدولي "المواقف السلبية" لزعيم القبارصة الأتراك رؤوف دنكطاش بسبب رفضه طرح خطة السلام الدولية لإعادة توحيد قبرص على الاستفتاء.

وجدد المجلس في قرار تم تبنيه بالإجماع دعمه التام لخطة الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان التي تشكل القاعدة الوحيدة من أجل مفاوضات مستقبلية.

وأعرب المجلس في قراره عن أسفه "للموقف السلبي" للزعيم القبرص التركي الذي جعل التوصل إلى اتفاق على تنظيم استفتاء في وقت متزامن كما اقترح أنان أمرا مستحيلا.

وأخذ القرار على دنكطاش "حرمان الشعبين القبرصي اليوناني والقبرصي التركي من إمكانية إبداء رأيهما بأنفسهما إزاء خطة كان يمكن أن تسمح بإعادة توحيد قبرص".

والخطة التي وضعها الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان كانت تهدف إلى إقامة دولة فدرالية في قبرص وفق النموذج السويسري وكانت تعتبر بمثابة الفرصة الأخيرة للتوصل إلى إعادة توحيد الجزيرة قبل انضمام القسم القبرصي اليوناني المعترف به دوليا إلى الاتحاد الأوروبي في عام 2004.

يشار إلى أن جزيرة قبرص مقسمة إلى شطرين منذ تدخل الجيش التركي في شمال الجزيرة عام 1974 ردا على انقلاب للقوميين القبارصة الذين كانوا يريدون ضم الجزيرة إلى اليونان بتشجيع من النظام العسكري الحاكم في أثينا آنذاك.

المصدر : الفرنسية

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة